أكادير والجهة، الرئيسية

قريبا … تالبرجت ويكاند

تفتقت عبقرية مجموعة من الشباب المبدع المغرم بمنطقة تالبرجت باكادير لدلالاتها الرمزية والتاريخية وعملت على بلورة مجموعة من الأفكار والتصورات القادرة على إعادة الحياة ومعها الحركية لحي تالبرجت باكادير فبعد التوهج والتميز الدي خلته الدورة الأولى لمهرجان تالكيتارت الدولي جاء الدور اليوم على بلورة مشروع تنشيطي جديد تحت اسم تالبرجت ويكاند وهو مشروع ثقافي يروم الانفتاح على فنون الشارع وتكثيف صناعة الفرجة وترسيخ تقاليد ثقافية في تداول النقاش العمومي وترسيخ أخلاقيات الحوار  وتدبير ديمقراطي للفضاء العمومي…..وسيتضمن برنامجه مجموعة من الفقرات والعروض التي  ستحتضنها الفضاءات المفتوحة والعامة بحي تالبرجت. و تحرص هذه المبادرة المبدعة الخلاقة على التعريف والترويج سياحيا وثقافيا لتلبرجت وتثمين وتجديد ذاكرته الحية باعتباره صورة بحمولاتها الرمزية والتاريخية للحي القديم وكفضاء للحوار والنقاش بين أجيال مختلفة …

مشروع تالبرجت ويكاند ، بمتابة نص مفتوح للهويات والثقافات والحضارات، وفضاء مشع للتمازج الثقافي والفني في أفق أن تتحول تالبرجت الحلم والذاكرة إلى مركز جذب سياحي وثقافي لكل المغاربة و لفناني ومثقفي العالم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.