أكادير والجهة، الرئيسية

الأطباء الداخليون بأكادير يستنكرون تجاهل مطالبهم و يلوحون بالتصعيد

راسل الأطباء الداخليون بالمستشفى الجامعي بأكادير، المدير الجهوي لوزارة الصحة بأكادير، بسبب ظروف مرتبطة بحياتهم اليومية.
و بحسب المراسلة المواجهة للمدير الجهوي للصحة، فقد طالب الأطباء الداخليون بتوفير المأكل والمسكن لـ63 طبيب وطبيبة داخلي، يعملون بمختلف المصالح الاستشفائية لمستشفى الحسن الثاني بأكادير، وخصوصا بمصالح المستعجلات و الانعاش، حيث يقومون بمناوبات مستمرة، وتصل ساعات عملهم أسبوعيا 90 ساعة.
و شددت المراسلة على ضرورة توفير بعض الضروريات التي ضمنها لهم القانون، من قبيل السكن الوظيفي والتغذية، خصوصا مع هزالة التعويضات التي يتلقونها مقابل خدماتهم، والتي لا تتعدى 3500 درهم شهريا.
وطالب الأطباء الداخليون من الجهات المسؤولة وعلى رأسهم وزارة الصحة، وفي أقرب الآجال، توفير السكن والمأكل لهم، كما هو محدد في المرسوم رقم 2.91.527، وتوفير تعويض لكل الأطباء الداخليين، وبأثر رجعي عن كامل الفترة التي لم نستفد منها من حقنا في المأكل بالقدر المناسب. :

و أو ضح الأطباء الداخليون بالمستشفى الجامعي بأكادير، بأنهم يعيشون اليوم على وقع احتقان غير مسبوق، بسبب التماطل لأكثر من سنة ونصف، في تمكينهم من الاستفادة من حقوقهم الأساسية، خصوصا وأنهم طرقوا كل الأبواب، واستنفدوا كل وسائل الحوار، وبعد مراسلاتهم المتكررة لكل المعنيين من ادارة المستشفى، والمديرية الجهوية للصحة، وكلية الطب، وإدارة المستشفى الجامعي، ثم وزارة الصحة، لكن دون جدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.