أكادير والجهة، الرئيسية

والي سوس ماسة يؤكد تحقيق تقدم هام في عملية إنجاز المشاريع الملكية و يستعرض أبرز المشاريع التنموية و النقط المدرجة في جدول أعمال مجلس الجهة ويصفها بالمهمة لِبُلُوغ مَراحِل جديدة من مسيرة الإقلاع الاقتصادي

انعقدت صباح اليوم الاثنين الدورة العادية للمجلس الجهوي سوس ماسة برسم شهر  أكتوبر التي تأتي في الظرفية  الاستِثْنائية التي تُواجِه فيها بلادُنا، على غِرار سائر بُلدان العالم، جائحة كورونا وتعمل بِكُلِّ طاقتِها على الْحَدِّ من تَفَشِّيها والتَّصَدِّي لِتَبِعاتِها الاقتصادية والاجتماعية، والسَّعْيِ بِكُلِّ حَزْمٍ إلى ضمان السَّلامة الصحية لِلمواطنين من خلال اتِّخاذ كل التدابير اللازمة لذلك.

جاء ذلك في كلمة السيد أحمد حجي والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، والذي ذكر في كلمة له بالمناسبة بالجهود الْمتواصلة التي تَبْذُلُها السلطات الْمُخْتصة على مُستوى الجهة لِتَنْزيل التدابير الاحْتِرازية والاجْراءات الضَّرُورِيَّة لِلْحَدِّ مِنَ الارْتِفاع الْمُسْتَمِر في أعْداد حَالات الإصَابَة، المُسَجَّل في الأسابِيع الأخِيرة، وما يُشَكِّله ذلك مِنْ خُطورة على سلامَة عُمُوم المواطنين ويزيد من أعْبَاءِ القطاع الصحي، وذلك من أجل تجاوُز هذه الأزْمة التي تَتَطَلَّب تَعْبِئة جَماعِيَّة وَوَعْيَا عَمِيقًا والْتِزامَا كامِلًا من طرَف الجميع لِمُحاصَرَة هذا الوباء الخطير.

و في إطار عملية تنزيل مشاريع التنمية الحضرية لأكادير 2020 و 2024 التي أشرف الملك محمد السادس على إعطاء انطلاقتها خلا ل زيارته الأخيرة لأكادير وجهة سوس ماسة، اكد والي سوس ماسة على أنها تعرف تَقَدُّمًا هامًا في عملية الإنجاز.

واستحضر الوالي حجي الاجتماعات التي عقدها لجنة الإشراف و التتبع ، وذكر أن في اجتماعها في الثامن من شتنبر المنصرم، قَدَّم خِلالَهُ ممثلو أصْحاب المشاريع من الإطراف الْمُتعاقِدَة، كلٌّ حسب اخْتِصاصِه، عُرُوضًا حول حالة إنْجاز الأشْغال بِكُلِّ مَشْروعٍ من المشاريع الْمَعْنِيَّة، بِما في ذلك إنْجاز الدراسات وتاريخ انْطِلاق الأشغال ومراحِلِها، والإكراهات المطروحة في حالة وُجُودِها والتَّدابير الْمُقْتَرحة لِتجاوُزِها.

وأكد الوالي حجي، على أن اللجنة وقفت على التَّقَدُّم الهام الذي تَمَّ تَسْجِيلُه في إنْجاز المشاريع المبرمجة على الرُّغْمِ من الظُّروف الرَّاهِنة، وذلك بِفَضْل العملِ الجاد والدَّؤُوب الذي يَبْذُلُهُ مُختلف الْفاعِلين الْمَعْنِيِّين.

وبهذا الخصوص، تجدرُ الإشارة إلى ما يلي:

  • انْطلاق أشْغال إعادة تَهْيِئَة شارع محمد الخامس ومَدْخَل المدينة من اتجاه بنسركاو، و تَهْيِئَة مَسَار الحافلات عالية الجودة BHNS، بما يضمن إدْماجَه في مُحيطِه وتأمين حركة المرور وإقامة المواقف والمحطات.
  • انْطلاق أشغال تَرْميم و تأهيل قصبة أكادير أوفلا، وتَشْمَل إعادَة بِناء الأسوار الأثَرِيَّة طِبْقًا لِمُواصفاتِها الأصْلِيَّة و وِفْقَ بروتوكول الآثار المبنية، وإعادة تنظيم عملِيَّات الدُّخول أثناء انْجاز الأشغال من الباب الرئيسي، بحيثُ يَتِمُّ الولوج مِنَ المدخل الشمالي الشرقي لِضمان استمرار الزِّيَّارات، وإعداد مِنَصَّة لِلخْدمات، وإقامة مِنَصَّة لِلزِّيَّارة الجماعية في نِهاية المسار المخصص لها، فَضْلًا عن تهيئة الأماكن الداخلية الْمَشْحُونة بِالرَّمزية والنَّصْب التِّذْكاري، كما تَشْمَل العمليات إقامَة مَسار نَباتي ومَمَرٍّ لِلتَّنَوُّع البيولوجي وشَبكة لِحِماية النِّظام الايْكولوجي.
  • انْطلاق أشغال إنْجاز المسجد الكبير بأكادير .
  • مُواصلَة أشْغال بِناء مُستشفى الأمراض النفسية بأكادير.
  • قَطْعُ مَراحِل مُهمة في إنْجاز أشْغال ملاعب القرب بمختلف المقاطعات الحضرية بالمدينة.

وشدد والي سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، على أن الدِّراسات التِّقْنية لانجاز سائِر مشاريع البرنامج برسم السنة الجارية تُوجد في مراحل مُتَقدِّمَة لِلْغاية، وسَتَنْطَلِق الأشْغال بِحلول السنة الْمُقْبلة إن شاء الله.

 وتجسيدًا لِتَنْزيل مُخطط التسريع الصناعي بسوس ماسة، الذي أطْلَقَهُ جلالة الملك في 28 يناير 2018، تَمَّ انْجاز مجموعة من المناطق الصناعية المندرجة فيه، وذلك كما يلي:

  • مِنْطَقَة التَّسْريع الصِّناعي (المنطقة الْحُرَّة سابِقًا)؛
  • المنطقة الصناعية الْمُنْدَمِجَة لأكادير في شَطْرَيْهَا الثاني والثالث.
  • مُواصلَة أشْغال إنْجاز مشروع تِكْنُوبارك، الذي تُراهِن عليه سوس ماسة لِدَعْم الابتكار و التَّشْجيع على رِيَّادَة الأعمال، ولتعزيز الرَّقْمَنَة وتَسْريع الانْفِتاح على المجالات التِّكْنولوجية الدَّوْلية.

وأكد والي الجهة في كلمته، على إعطاء انْطلاق مدينة الابْتِكار التي دَشَّنَها جلالةُ الملك نصره الله في 6 فبراير الماضي، لِتَشْجيع رُوح الْمُبادرة ومُواكبة خَلْق المقاولات النَّاشِئَة الْمُبْتَكِرَة، وتَثْمِين نتائج البحث العلمي لِفائدة القطاعات الاقتصادية والأنْظِمَة الصناعية بِالجهة، ونَقْل التِّكنولوجيا والتَّقْرِيب بَيْنَ الْمُقاوَلات وبِنْيات الْبَحْث والتَّطْوِير.

وبخصوص جدولُ أعمال هذه الدورة، فقد أشار والي سوس ماسة، إلى أنه يتضمن العديد مِنَ النُّقَط الهامة، فإلى جانِب القسم المالي، تأتي النُّقط المتعلقة بالدِّراسة والْمُصادقة على مشاريع إبْرام اتفاقيات لِلشراكة لِتَلْبِيَّة العديد من الحاجيات المطروحة في الجماعات الترابية التَّابِعة لِمُختلف عمالات وأقاليم الجهة  في مَجالات البنيات التحتية والتجهيزات التجهيزات السُّوسْيُو جَماعية والقطاعات الاقتصادية.

وذلك في إطَار مُقاربة تُرابية تُواكِب الْمُسْتَجَدَّات والْمُتَغَيِّرات، هدفُها المساهمة الناجِعة في تَعْزيز مَوْقِعِ هذه الجِهة وتَرْسِيخِ دَعائِم تَنْمِيَّتِها المُنْدمجة، المُتَوازِنة والمُسْتَدامة، وتَحْسين ظُروف عَيْشِ سَاكِنَتِها والْحِفاظِ على بيئتها ومَواردها وهَوِيَّتِها .

 و استحضر والي سوس بعض مشاريع اتِّفاقيات الشراكة الْمَعْرًوضَة على أنظار المجلس  على سبيل الْمِثال لا الْحَصْر، تِلْكَ الْمُتَعَلِّقَة بِإنْجاز الشطر الأول للمنطقة اللوجيستيكية جنوب أيت ملول بُغْيَةَ تَسْريع أنْجاز هذه المحطة التي تُعَدُّ الأولى من نَوْعِها بالجهة، لِلرَّفْع من جاذِبِيَّتِها ومُواكبَة الجهود الْمَبْذُولة لِلدَّفْعِ قُدُمَا بِدينامِيَّتِها الاقتصادية.

كما تطرق والي الجهة، إلى اتفاقية الشراكة الخاصة بإحْداث منطقة للأنشطة الاقتصادية بطاطا  لِتحديد شُروط وكَيْفِيَّة تَهْيِئَة وتنمية وتسويق وتدبير هذه المنطقة، بما في ذلك الْتِزامات الأطراف الْمُتعاقِدَة.

وأكد أن هاته الاتِّفاقِيَّتَان المتعلقتان بالمنطقة الصناعية أولاد تايمة تندرج لِتَثْمين هذه المنطقة والتَّرْويج لها ولانجاز محطة لِتَصْفية المياه العادِمة بها، وكذلك مشروع اتفاقية الشراكة حول تَثْمين المنطقة الصناعية بتزنيت، وتلك المتعلقة بالشطر الثاني من تأهيل المنطقة الصناعية تاسيلا .

أما بِشَأْن النقطة المتعلقة بالدراسة والتَّصْويت على مشروع اتفاقية الشراكة من أجل إحداث آلِيَّة لِتَسْريع تَطْوير المقاولات السياحية “إنْما للسياحة”، أوضح الوالي حجي على أنها تأتي لِمُواكبة المقاولات السياحية الصُّغْرى والمتوسطة والصغيرة جدا لِتَحْسِين تنافُسية الْعَرْض السياحي وتَجْوِيدِه.

ولِتَعْزيز الجهود التي يَبْذُلُها المجلس الموقر لِلنُّهوض بالقطاع السياحي بالجهة عُمُومًا، يأتِي مشروع إبْرام اتفاقية للشراكة من أجل تَكْلِيف شركة التنمية الجهوية الجهوية “التنمية السياحية لسوس ماسة” بإنجاز الدراسات والأشغال المتعلقة بتنمية القطاع السياحية، كصاحب المشروع المنتدب، خُصوصًا بالمناطق الْخَلْفِية من سوس ماسة. فَضْلًا عن النقط المتعلقة بمشاريع اتفاقيات الشراكة لانجاز البنيات التَّحْتِيَّة وتأهيل القطاع الصحي.

و من جُمْلَةِ النُّقَط الهامة أيضا ،مشاريع إبْرام اتفاقيات للشراكة ذاتُ طابَعٍ سوسيو اقتصادي، كمشروع إبرام اتفاقية الشراكة الرَّامِيَّة إلى دَعْم إنْشاء الْمُقاولات ودعم المقاولات الْمُتَضَرِّرَة من تداعِيَّات جائحة كوفيد-19، وأخرى لِتَفْعيل برنامج التأهيل والتَّمْكين الاقتصادي للنساء مُعِيلات الأُسَر في أوْضاعٍ صعبة وحِماية الطفولة ومُواكبة الأشخاص في وَضْعِيَّة هَشاشة، وذلك إلى جانب الاتفاقيات الخاصة بِتَعْزيز الأنشطة الثقافية والرياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.