أكادير والجهة

أرباب المقاهي بجماعة الدراركة يطالبون السلطات المحلية إنقاذهم من شبح الإفلاس

اثار قرار منع عرض مباريات كرة القدم بالمقاهي بتراب جماعة الدراركة شرق اكادير استياء ارباب المقاهي مؤكدين في صرخات استغاثة ان القرار اضر بمصالحهم بشكل كبير لدرجة  وصولهم لحافة الافلاس واكد المتضررون ان السلطات المحلية توعدتهم باجراءات وعقوبات صارمة لكل مخالف للقرار وان لم يتوصلوا بنسخة منه كتابة معتبرين اياه بالقرار الزجري والدي لا يخدم بالمرة القطاع بل يهدده بالسكتة القلبية خاصة وان مقاهي قريبة من الراركة وتدخل في  نطاق عمالة اكادير اداوتنان يسمح لها بعرض المباريات دون حسيب ولا رقيب واعتبر ارباب المقاهي انهم واعون تمام الوعي بالوضع الحالي الدي تعيشه البلاد جراء جائحة كورونا وانهم ينضبطون لقرارات لجنة اليقظة الاقليمية لكن بالمقابل لا يمكن الحكم على ارباب المقاهي والعاملين بها بالضياع فكيف يعقل ان تحرم منطقة من عرض المباريات ومناطق اخرى بنفس الاقليم يسمح فيها بنقل وعرض المباريات يؤكد احد المتضررين  فالقانون يجب ان يسري على الجميع واضاف ان المقاهي تلتزم بالاجراءات الوقائية المفروضة ومنها ضرورة ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي واعتماد عمليات التعقيم ……. لكن القرار القاضي بمنع عرض مباريات كرة القدم اضر بهم بشكل كبير وهم مهددون بالافلاس والضياع وهو ما قد يدفعهم الى تسريح العمال والمستخدمين لان المصاريف اليومية او الشهرية تثقل كاهلهم ويستعصي الامر توفرها في ظل هذه الظروف لدلك يناشدون السلطات المحلية التدخل العاجل والنظر في اوضاعهم الاجتماعية المزرية والنظر بعين الرحمة لمهنيي ومستخدمي القطاع لكي لا يعيشوا التشرد والضياع ادا لم تكن هناك بوادر للانعتاق.

علي علال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.