أكادير والجهة، الرئيسية

هلع وخوف بإقامة سكنية بأكادير بسبب فيروس كورونا و السكان يحذرون من تحول إقامتهم إلى بؤرة للوباء

تعيش ساكنة إحدى العمارات السكنية بالحي المحمدي باكادير حالة من الخوف والفزع نتيجة شيوع خبر إصابة أحد ساكني العمارة الممارس بإحدى الأندية الكروية بالمدينة بفيروس كورونا. لدرجة حسب مصادر موثوقة، أن الساكنة تملكها خوف كبير من مغادرة شققها أو استعمال المصعد الخاص بالإقامة خوفا من الإصابة بالعدوى.

وتساءلت الساكنة المحلية السلطات الصحية و المحلية عن الأسباب التي دفعتها إلى تجاهل الأمر وعدم اتخاد المتعين في مثل هذه الحالات من قبيل نقل المصاب أو المشتبه فيه إلى المستشفى لاخضاعه للتحاليل المخبرية و تعقيم الإقامة و حصر المخالطين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.