أخبار وطنية، الرئيسية

استنفار كبير و إغلاق مدرستين عموميتين بعد إصابة 7 اساتذة بكورونا و إخضاع أساتذة و مخالطين للتحاليل

 

قرّرت السلطات الإقليمية والمحلية والصحية بإقليم قلعة السراغنة، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، إغلاق مؤسستين تعليميتين بالقطاع العام، ابتداء من اليوم بعد تسجيل إصابة 7 أساتذة بفيروس كورونا المستجد.

و ذكرت مصادر محلية، أنه تم اتخاذ قرار إغلاق المؤسستين التعليميتين الابتدائيتين، بعد تسجيل ثلاثة إصابات في صفوف الأساتذة بمدرسة إبتدائية بجماعة لعثامنة وأربعة أساتذة بمجموعة مدارس سيدي إبراهيم الكانون بإقليم قلعة السراغنة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه إلى حين الإعلان عن تاريخ استئناف نمط التعليم الحضوري المعتمد خلال الفترة السابقة بهذه المؤسسة، فإن المؤسستين المعنيتين سيتم اعتماد نمط التعليم عن بعد، مع استئناف الدراسة بالمؤسستين في حالة التأكد من توفير الظروف الصحية المناسبة، حفاظا على سلامة التلميذات والتلاميذ والأطر العاملة بالمؤسستين.

ويأتي هذا القرار حسب المصدر ذاته، كتدبير احتياطي إلى حين ظهور نتائج التحاليل المخبرية التي أخذت لمخالطي الأساتذة المصابين و التحكم في الحالة الوبائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.