أكادير والجهة، الرئيسية

أكادير تستعد لدخول سياحي جديد..والحكومة تتجه لتعديل شروط ولوج التراب الوطني عبر الرحلات الاستثنائية

في الوقت الذي تستعد فيه عدد من الفنادق الكبرى لاسيما بالعاصمة السياحية أكادير و مراكش لدخول سياحي جديد مع منتصف شهر أكتوبر وذلك لإنعاش قطاع تضرر بشكل كبير خلال الجائحة. تستعد الحكومة لإصدار قرار جديد يهم عملية دخول التراب الوطني في ظل مرسوم حالة الطوارئ الصحية، والذي تبقى حدود المملكة مغلقة بشكل جزئي.

وفي هذا السياق، كشف موقع “سيت أنفو”، أن الجهاز التنفيذي ببلادنا، يتجه وبشكل كبير لتعديل بروتوكول المعمول به حاليا لولوج التراب الوطني عبر الرحلات الاستثنائية التي انطلقت في 14 يوليوز المنصرم.

وأوضح المصدر ذاته، أنه ومن المرتقب أن يتم حذف الاختبار السيرولوجي، وتمديد مدة إختبار الكشف PCR لمدة 72 ساعة، عوض 48 ساعة كما هو مطبق حاليا كشرط للدخول للتراب الوطني في هذه الظرفية.

تجدر الإشارة، إلى أن المغرب قرر تخفيف إجراءات دخول وخروج السياح الأجانب، ابتداء من يوم الأحد 6 شتنبر الماضي، شريطة حصولهم على حجز فندقي مسبق،مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية التي أصدرتها السلطات، ولا سيما الالتزام بإجراء الفحوصات المطلوبة لـ Covid-19 مسبقًا وهو ما اعتبره عدد من الفاعلين بشرى سارة لمهنيي السياحة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.