الأولى، الرئيسية، سياسة

في خرجة جديدة..بنكيران يوجه مدفعيته نحو أمزازي: القانون الإطار يخالف توجهات الملك

صباح أكادير:

استغل عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، فرصة انعقاد المؤتمر الوطني السادس للغة العربية اليوم الجمعة 15 مارس 2019، ليوجه انتقادات لاذعة لمن يصفهم “بالفرنكفونيين” الذين يتحولون إلى دعاة للتدريس “بالدارجة” ثارة أخرى. مؤكدا على أن عدة دول إفريقية لم تحقق أي نجاح بعد بعد تطبيقها للغة الفرنسية في التدريس، مشيرا إلى أنها فشلت بعد فرض اللغة الفرنسية في مناهجها التعليمية.

ورأى بنكيران أن الدول التي نجحت هي التي قامت بتغيير اللغة الفرنسية باللغة الإنجليزية، حيث شدد بنكيران على أن اللغة العربية تمثل الهوية والإنتماء.

وتساءل الرئيس السابق للحكومة قائلا: “هل علمنا أبناءنا اللغة الفرنسية كي يتم تعليم العلوم والطب بالفرنسية”، كادت دراستي تضيع بسبب عدم تحكمي في اللغة الفرنسية، رغم تمكني باللغة العربية”، مضيفا أنه رسب في أحد المستويات، لكن مخالطته لأفراد من عائلته مكنته من تعلمها ومن التفوق الدراسي.

بالمقابل ووفق ما ذكره موقع “سيت أنفو”، انتقذ رئيس الحكومة السابق ، القانون الإطار للتربية والتكوين والبحث العلمي، قائلا: “مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين والبحث العلمي مخالف للرؤية الاستراتيجية التي قدمت أمام الملك محمد السادس” في القصر الملكي بمدينة الدار البيضاء.

ويراهن بنكيران حسب المصدر ذاته، على البرلمان لتصحيح مشروع قانون الإطار رغم مروره أمام أنظار الملك، قائلا “ولو أن قانون الإطار مر أمام الملك وفي المجلس الوزاري، وأضاف: “التصحيح ماشي عيب ولهذا وجد البرلمان وهو آخر فرصة لإيصال صوت الشعب ومواقفه”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.