أخبار وطنيةالرئيسية

700 طفل يموتون يوميا بسبب أمراض مرتبطة بالمراحيض غير المأمونة

كشف الأمين العام للأمم المتحدة، أونطونيو غوتيريش، عن أرقام صادمة حول عدد الوفيات بسبب أمراض مرتبطة بالمياه ومرافق الصرف الصحي غير المأمونة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لدورات المياه الذي يصادف 19 نونبر من كل سنة.

وقال غوتيريش، في رسالة له بمناسبة اليوم العالمي لدورات المياه، نشرها الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة: “يموت كل يوم 700 طفل دون سن الخامسة بسبب أمراض مرتبطة بالمياه ومرافق الصرف الصحي غير المأمونة، ولا يزال 3.6 بلايين شخص يعيشون دون خدمات صرف صحي مأمونة، مما يهدد الصحة ويضر بالبيئة ويعوق التنمية الاقتصادية”، مشددا على أن “الحياة دون دورات مياه قذرة وخطيرة وغير كريمة”.

وأوضح أن “دورات المياه تنقذ الأرواح وتدفع إلى إدخال تحسينات في مجال المساواة بين الجنسين وفي المجتمع ككل”، مشيرا إلى أننا “نحتاج إلى استثمارات وابتكارات عاجلة وضخمة على طول ”سلسلة الصرف الصحي“، بدءً من دورات المياه وحتى نقل النفايات البشرية وجمعها ومعالجتها”.

وأكد المسؤول الأممي، أنه “مقابل كل دولار واحد يستثمر في دورات المياه والصرف الصحي، يُسترد ما يصل إلى 5 دولارات من الادّخار في التكاليف الطبية، وتحسين الصحة، وزيادة الإنتاجية، والتعليم، وفرص العمل”.

وقال: “يعلمنا التاريخ أن التقدم السريع ممكن، وقد غيرت بلدان كثيرة نظمها الصحية من خلال العمل على تحسين مرافق الصرف الصحي وضمان حصول الجميع على دورات المياه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى