أكادير والجهة، الرئيسية

أزيد من 1700 متخرج بمركب ISTA سيستفيدون من نواة جامعية للإجازة المهنية بسيدي إفني

صباح أكادير:

استجابة لمطالب شباب وساكنة إقليم سيدي إفني، حيث يعاني الطلبة من طول مسافة التنقل للدراسة بأكادير، من أجل ذلك، ترأس السيد الحسن صدقي عامل إقليم سيدي إفني، يوم الخميس 7 مارس 2019، لقاء لبحث إمكانية إحداث مركز جامعي للبحث في العلوم التطبيقية والتنمية البشرية والتأهيل المجالي.

وفي كلمته، أشاد عامل الإقليم بالتفاعل الإيجابي والسريع لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمقترحه بإحداث مركز جامعي على مستوى الإقليم بتعاون مع جامعة ابن زهر وذلك على هامش اجتماع المجلس الإداري للتربية والتكوين في العاشر من شهر دجنبر الفارط.

و بعد عقد جلسة عمل ومشاورات مع السيد رئيس الجامعة وبعد الاطلاع ميدانيا على الإمكانيات المتاحة على مستوى المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالمدينة يقول عامل إقليم سيدي إفني، تقرر تنظيم هذا اللقاء للخروج بتصور واضح، وفق مقاربة تشاركية تضم كافة المتدخلين حول الآليات التي ستساهم في تثمين الموارد الطبيعية وتوفير فرص الشغل وإدماج الشباب.

هذا، وذكرت مصادر مطلعة، أن إحداث مركز جامعي للبحث في العلوم التطبيقية والتنمية البشرية والتأهيل المجالي. سيستفيد منه بالتحديد 1722 متخرجة و متخرج تقني متخصص منذ إحداث المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بميراللفت سنة 2004 إلى الآن ومن مركب التكوين المهني سيدي إفني/ميراللفت، حسب الشعب التالية : الإدارة والتدبير والتجارة بعدد 720 متخرجة ومتخرجا ، شعبة السياحة الفندقية ب 942 متخرجا ومتخرجة و شعبة التكنولوجيا الجديدة للاتصال والإعلام ب 54 متخرجا ومتخرجة، سيستفيدون وسيتمكنون من متابعة دراستهم الجامعية للحصول على الإجازة المهنية بالنواة الجامعية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير بسيدي إفني.

للإشارة، فقد حضر أشغال هذا اللقاء كل من مستشار كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي ، المدير الجهوي للتكوين المهني وإنعاش الشغل بالأقاليم الجنوبية و منتخبون، رؤساء المصالح اللاممركزة الجهوية المعنية، وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير ومدراء المدارس العليا التابعة لجامعة ابن زهر وعدد من الأساتذة الباحثين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.