أخبار وطنية، الرئيسية

صحف الأربعاء: 1000 قاصر مغربي يشعل المواجهة بين حاكم مليلية وبين الحكومة المركزية، و ضغوط مغربية تلغي حفل مطربة انفصالية بباريس

 

نستهل قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الصادرة يوم الأربعاء من “أخبار اليوم” التي أفادت بأن الضغوطات الدبلوماسية المغربية مكنت من إلغاء حفل غنائي كان من المفترض أن يحتضنه معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية في باريس لعزيزة إبراهيم، المغنية المنتمية إلى جبهة البوليساريو الانفصالية.

ووفق “أخبار اليوم” فإن برمجة الحفل دفعت السفارة المغربية في باريس إلى مطالبة إدارة المعهد بتقديم تفسيرات، فأوضح لها أن مشاركة المغنية جاءت في إطار مهرجان Les Arabofolies، حول موضوع المرأة والمقاومة

وفي خبر آخر، قررت المحكمة الابتدائية بالرباط النطق بالحكم، يوم 18 مارس الجاري، في ملف الدعوى التي رفعتها حليمة العسالي، القيادية في حزب الحركة الشعبية، ضد كل من عبد القادر تاتو، منسق حزب الأحرار بالرباط، والحسين كرومي، نائب عمدة الرباط، إثر تسريب مكالمة بينهما تضمنت اتهامات أخلاقية ضدها، وتطالب العسالي بـ200 مليون سنتيم تعويضا في هذه القضية.

“المساء” التي نشرت أن جامع المعتصم، رئيس المجلس الجماعي لسلا، أشهر ورقة التقادم في وجه أزيد من 3500 أسرة من ضحايا عملية النصب والاحتيال التي تورط فيها أمين عام سابق لحزب سياسي، التي انتهت باختفاء حي بأكمله من خارطة المدينة، بناء على شهادة إدارية مسلمة من عون سلطة.

ووفق “المساء” فإن المتهم قد قام بشراء حي تقطنه أزيد من 3500 أسرة بمدينة سلا بـ62 مليون سنتيم فقط، بعد استعمال وثيقة مسحت الحي من خارطة المنطقة واعتمدت في تحفيظ الأرض على أساس أنها عارية قبل أن تؤكد تحقيقات الفرقة الوطنية أن طريقة اقتنائه للأرض تنطوي على نصب واحتيال واضحين.

وحسب ممثلين عن ضحايا هذا الملف، فإن المعتصم أغلق بابه في وجوههم رافضا الحل الذي قدمته المحافظة العقارية لتمكين الضحايا الذين بيعت منازلهم دون علمهم من تمليكها، من خلال منحهم شهادة التسليم المؤقت للتجزئة، بدعوى أن حقهم فيها قد سقط بالتقادم؛ وهو ما جعل هذا الملف يصل إلى طريق مسدود.

وورد في المنبر ذاته أن ملف ترحيل القاصرين المغاربة المقدر عددهم بنحو 1000 قاصر يشعل مواجهة بين حاكم مليلية وبين الحكومة الإسبانية، بحيث تشير آخر المعطيات إلى أن الحكومة المركزية ترفض التعامل بكيفية استثنائية مع هذا الملف، على خلاف حاكم مليلية الذي يطالب بترحيلهم فورا.

ونقرأ في “المساء”، كذلك، أن الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي شهدت جدلا حول بند رفض التطبيع مع إسرائيل بكل أشكاله، بعد تحذيرات من إزالة الحاجز النفسي بين العرب وإسرائيل دون إعطاء الفلسطينيين حقوقهم؛ فيما أكد المغرب دعمه للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وسط خلافات بين العرب، بسبب صفقة القرن التي تعدها واشنطن.

وأضافت الجريدة أن “بند” رفض التطبيع مع إسرائيل بكل أشكاله جاء وفقا لمقترح كويتي؛ غير أن مسؤولا سعوديا سارع إلى رفض إدراج البند في البيان الختامي، مشيرا إلى أن ذلك يجب أن يترك للمناقشة في وقت لاحق؛ لأنه موقف عبر عنه الملوك ورؤساء الدول في قمم سابقة.

ووفق العدد ذاته فإن الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي تطلق قريبا حملة لاستقطاب مستثمرين لتمويل مشروع القطار المغاربي، الذي من المنتظر أن يربط في مرحلته الأخيرة مدينة طنجة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، ومن المنتظر أن تحتضن تونس، نهاية مارس الجاري، جلسة تجمع أمانة الاتحاد المغاربي والمستثمرين من أجل تعريفهم بالمشروع وتوفير التمويلات الضرورية لإطلاقه.

ووفق “المساء” فإن الأمانة العامة للاتحاد المغاربي تراهن على الدول الثلاث المعنية، وهي المغرب وتونس والجزائر، للدخول في شراكة لإنجازه، بعد سنتين من العمل على الدراسة من قبل لجان مشتركة، ضمت مسؤولين عن قطاع السكك الحديدية من المغرب والجزائر وتونس، بالإضافة إلى خبراء الشركة المشرفة على الدراسة.

ونشرت “العلم” أن بيانات لمكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي (أوروسات) كشفت أن إسبانيا حافظت على موقعها كأول شريك تجاري للمغرب في عام 2018، سواء من حيث الصادرات أو الواردات، للسنة السابعة على التوالي.

ووفق تقرير لمكتب الإحصاء الأوروبي فإن الصادرات الإسبانية نحو المغرب ارتفعت خلال عام 2018 لتصل إلى 8221 مليون أورو، مسجلة زيادة بلغت نسبتها 2.5 في المائة مقارنة مع سنة 2017؛ وهو ما جعلها تسجل رقما قياسيا جديدا.

وحسب المصدر ذاته، فإن قيمة الصادرات الإسبانية نحو المغرب تضاعفت خلال السنوات السبع الماضية، لتنتقل من 4130 مليون أورو سنة 2011 إلى 8221 مليون أورو خلال عام 2018.

وأشارت “العلم”، كذلك، إلى ظهور فيروس الحمى القلاعية بأحد دواوير جماعة أولاد داحو، عمالة انزكان آيت ملول، نتج عنه إصابة العديد من الأبقار بالمنطقة؛ وهو ما عجل بدفنها.

الختم من “الاتحاد الاشتراكي”، التي أوردت أن مجلس جهة الدار البيضاء ـ سطات عقد دورة مارس تحت عنوان تعميم الاستفادة من الماء في كل تراب الجهة وتفعيل الاختصاص في الأنشطة المناعية، إذ صادق مجلس الجهة على أغلبية نقط جدول أعماله والتي بلغت ثمان وعشرين نقطة، هذه الجلسة ترأسها رئيس الجهة وحضرها الوالي الجديد بالإضافة إلى عاملي أنفا وعين السبع الحي المحمدي كما حضرها أعضاء مكتب الجهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.