أخبار وطنية، الرئيسية

300 درهم شهريا عن كل طفل من الحكومة إلى المغاربة، والنقابات ترفض التراجع عن زيادة 600 درهم

صباح أكادير:

قررت الحكومة الشروع في تفعيل الزيادة في التعويضات العائلية بزيادة 100 درهم عن كل طفل، وهو الإجراء الذي يهم حوالي 387.626 موظف بالإدارة العمومية بتكلفة قدرها 981.0662 درهم، و 68210 موظف بالجماعات الترابية بتكلفة قدرها 142 مليون درهم تعني قرابة 163202 طفل(ة) و 129.000 مستخدم بالمؤسسات العمومية بتكلفة قدرها 320 مليون درهم

وقال وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم في كلمته الموجهة للطبقة  الموجهة للطبقة أن الحكومة ستدعو المجلس الإداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للاجتماع من أجل اتخاذ القرار المناسب لتفعيل هذا المقتضى بالنسبة لأجراء القطاع الخاص.

وبخصوص الحوار الاجتماعي مع الحكومة. قال النعمة ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، في تصريح صحفي، إن «الصمت الحالي ليس في مصلحة لا الحكومة ولا النقابات ولا الشغيلة»، مضيفا أنه «يجب على الحكومة أن تتحرك وتقدم اقتراحاتها ونستفيد من الوساطة التي قامت بها وزارة الداخلية»

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الحوار الاجتماعي لم يراوح  مكانه منذ الاجتماع الذي عقده وزير الداخلية مع النقابات بداية يناير الماضي، بعد تكليف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني مهمة استئناف جلسات الحوار إلى «أم الوزارات»

وكانت المركزيات النقابية، قد رفضت مقترحات تقدمت بها حكومة العثماني، خصوصا تلك المتعلقة بالزيادة في الأجور والتعويضات، وآخرها مقترح ينص على زيادة 200 درهم ابتداء من يناير 2019، و100 درهم ابتداء من يناير 2020، و100 درهم أخرى سنة 2021، أي 400 درهم موزعة على ثلاث سنوات.

وأكدت، بأنه لا محيد عن زيادة 600 درهم في الأجور”، لافتا إلى أن “هناك أمورا أخرى مهمة بدورها، تتقدمها التغطية الصحية والحريات النقابية وعديد الإستراتيجيات التي تبنتها الدولة، من بينها التعاقد والمناولة وغيرها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • البوزكري الادريسي
    منذ 3 سنوات

    واش غير الموضفين العموميين بوحدهوم لي عايشين فلمغرب واش الخواص عايشين وراء القمر الله . يا دولة الا حق ولا قانون

  • Bikri
    منذ 3 سنوات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وغير كي كذبوا علينا لا الحكومة ولا النقابات الله ياخد فيهم الحق