الأولى، الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

النفايات.. مصدر جديد لخلق الثروة بالمغرب

ـ صباح أكادير

دعا صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أمس الأربعاء، إلى تثمين النفايات وتحويلها إلى مصدر لخلق الثروة.

وأوضح مزوار، في كلمة له خلال لقاء احتضنه الاتحاد العام لمقاولات المغرب حول موضوع “تثمين النفايات بالمغرب..أية اختيارات مستدامة وذات تأثير قوي على مدننا؟”، (أوضح) أن تقديم حلول إيجابية لمعضلة النفايات، من شأنه أن يقوي من جاذبية المملكة الاقتصادية ويسهم في تطوير أنشطة جديدة، يمكن أن تستقطب المزيد من الاستثمارات وتوفر العديد من مناصب الشغل.

وأضاف أن المغرب أخذ على عاتقه التزامات عديدة خلال قمة المناخ (كوب 22) وحين توقيعه على اتفاقية باريس، ويتعين العمل بجد على تنزيلها على أرض الواقع، ومناقشة السياسات والخيارات الواجب اتباعها لتحقيق هذا الهدف.

هذا ويذكر أن المغرب انخرط فعليا في تثمين النفايات، من خلال استيراد بعض النماذج البيئية لتدبير أحسن لعملية تدوير النفايات، كما هو الحال بمدن الدار البيضاء ومراكش.

هذه الأخيرة، تمكنت خلال الفترة الأخيرة من عقلنة تدبير النفايات بفضل سياسة بيئية نوعية، وتحويل أكوام منها إلى مساحات خضراء، والتي يمكن تطويرها لتصبح أماكن للتجوال العائلي ولمتنفس سياحي.

وتهدف هذه الخطوة الاستثمارية البيئية إلى تقليص الآثار السلبية للنفايات بالعاصمة الحمراء، عبر إحداث حفر لطمر النفايات ووضع نظام لمنع تسرب النفايات إلى الفرشة المائية، وحوضين للتخزين ومنشآت أخرى، ويدخل في إطار البرنامج الجديد للتدبير المندمج والمستدام للنفايات التي تعد مصدرا لإنتاج الطاقة.

وسيمكن المشروع من فرز وإعادة تدوير 1000 طن من النفايات يوميا، كما سيساهم في الخفض من التكلفة الطاقية المتعلقة بتوفير الإنارة بالمدينة، وغيرها من المشاريع التي توجد قيد الإنجاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.