أخبار وطنية

الجيش المغربي يتجه إلى مورتانيا مجهز بمعدات ثقيلة رفقة 15 دولة أخرى

 

ذكرت الأحداث المغربية، أن فرقة من القوات الخاصة المغربية ستشارك في مناورة عسكرية بموريتانيا، بمشاركة دول إفريقية وأوروبية، مشيرة إلى أن الجارة الجنوبية للمغرب ستستضيف مناورات عسكرية مشتركة بين عدة دول إفريقية وغربية، ما بين 18 و28 فبراير الجاري، في إطار تمرين “فلينتلوك” 2019، وأن التدريبات ستمتد عشرة أيام في منطقة عطار، 400 كيلومتر شمال نواكشوط العاصمة.

الجيش المغربي يدخل إلى موريتانيا رفقة قوات عسكرية لـ15 دولة

وأضافت أن باقي المناورات ستجرى في بوركينا فاسو، رغبة في الرفع من المستويين العسكري والأمني بمنطقتي الساحل والصحراء، وتبادل الخبرات والتجارب في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود والعصابات المشتغلة أساسا في الاتجار بالسلاح والمخدرات وسرقة السيارات، ومن أجل تنمية القدرات العملياتية لدول الساحل الإفريقية في إطار شراكة متعددة الأطراف.

وذكر مويع “اليوم 24، أن  قائمة الدول المشاركة تشمل، إلى جانب الدولتين المضيفتين، عدة بلدان إفريقية، وغربية هي المغرب، والجزائر، وبنين، والكاميرون، والرأس الأخضر، وتشاد، وغانا، وغينيا، وغينيا، بيساو، ومالي، والنيجر، ونيجيريا، والسنغال، وتونس.

وتضم لائحة الدول الغربية كلا من النمسا، وبلجيكا، والتشيك، والدنمارك، وفرنسا، وإيطاليا، واليابان، وهولندا، والنرويج، وبولندا، والبرتغال، وإسبانيا، وسويسرا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.