أخبار وطنية

بالصور:العثور على محامية جثة هامدة في منزلها بحي المسيرة بعد 20 يوماً من وفاتها يستنفر المصالح الأمنية وزملاؤها في المهنة

صباح أكادير:

عثرت مصالح الأمن بمدينة تمارة أول يوم أمس الجمعة على محامية جثة هامدة داخل منزلها الكائن بحي المسيرة 1  .

وذكرت مصادر إعلامية، أن الجثة مضى على وفاتها 20 يوما لكون الهالكة كانت تسكن بمفردها داخل المنزل.

وأوضح المصدر ذاته، أن غيابها الدائم على جلسات المحاكم أثار انتباه زملائها في المهنة، مما دفعهم إلى التقدم بشكاية إلى وكيل الملك بايتدائية تمارة. الذي أمر بكسر باب منزل المحامية.

 وبالانتقال إلى منزل المعنية، تم العثور عليها جثة هامدة وقد مر 20 يوما على فراقها الحياةن ليتم نقلها صوب مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة بغرض للتشريح الطبي لتبياتن سبب الوفاة.

هذا،  وقد خلفت الوفاة حالة من الصدمة والاستياء لدى زملائها الذين اثنوا على خصال الفقيدة و  التي كانت تتحلى بالمهنية والاحترام لدى جميع زملائها بمهنة المحاماة.

وكتب أحد زملاء المحامية في المهنة على صفحته الفايسبوكية يقول : ” في وفاة محامية …! او المأساة بالمؤنث دائما ! ماتت الزميلة الاستاذة بشرى الحمداوي في بيتها بتمارة منذ ما يزيد عن عشرين يوما في وحدة باردة و قاسية دون ان يعرف احد بموتها الى ان فتحت النيابة العامة بالامس بيتها لنقلها الى مستودع الاموات، لم يعرف بعد لعائلتها عنوان و لا لمصيرها بعد الوفاة قبر و لا مستقر.

و أضاف “انها قصة حياة و قصة وفاة و مأساة ان تكون محاميا او محامية منزو في الظل دون سند و لا مغيث…..في مجتمع تغزوه الانانية و ينخره الغرور و الاستعلاء و الكثير من الحكرة …. انا لله و انا اليه راجعون و لا حول ولا قوة الا بالله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • Bikri
    منذ 3 سنوات

    إن لله وإن إليه راجعون اللهم ارحمها واغفر لها واجعل قبرها روضة من رياض الجنة أمين يارب العالمين