أخبار وطنية، الرئيسية

قائد لشاب قروي: دع عنك “الفايسبوك” وإلا سأدخله في دبرك و القضية تصل الوكيل العام

تقدم شاب يقطن بالجماعة القروية أحد مسيلة بشكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بتازة، ضد قائد جماعة أحد مسيلة الذي يتهمه بتهديده، إن هو استمر في استعمال الفايسبوك، لكشف معاناة الساكنة، وتقول الشكاية إن القائد توعد الشاب بـ”إدخال الفايسبوك في فتحة دبره”.

الشكاية التي وضعها محامي بهيئة المحامين بفاس بمكتب الوكيل العام بتازة نيابة عن الشاب توصل بها ايضا عامل عمالة تازة، أول أمس أيضا، بكتاب إخباري، من الشاب القروي، يحيطه علما بما وقع يوم 13 يناير الجاري، ويخبره بتوجيه شكاية في الموضوع إلى الوكيل العام للملك.

وتضمنت الشكاية أسماء سبعة شباب آخرين، يقول المشتكي إنهم حضروا للوقائع، ويمكن استدعاؤهم للشهادة أمام المحكمة.

و وفق في الشكاية والرسالة الإخبارية، حسب موقع اليوم 24،  فإنه “بتاريخ 13 يناير الجاري، على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، توجه المشتكي إلى قيادة أحد مسيلة، بعمالة تازة، قصد الاستيضاح وطلب العون من المشتكى به في ملفات مرتبطة بخدمات القرب، المتصلة بخيوط الإنارة العمومية الملقاة على الأرض، والتي تشكل خطرا على ساكنة المنطقة والاستيضاح عن فك العزلة عن ساكنة الدوار”.

وأضافت الشكاية، “لكن للأسف فوجئ المشتكي بجفاء المشتكى به في التعامل معه، وما لبث أن طلب من المشتكي ترك وسائل التواصل الاجتماعي وعدم التعبير”.

وقالت الشكاية أيضا، “بمجرد ما أن وضح المشتكي للمشتكى به حقه الدستوري في التعبير عن رأيه، وحقه في استعمال شبكات التواصل الاجتماعي، استشاط المشتكى به  غضبا، ووجه له عبارات بدينة، وهدده بـ(إدخاله -الفايسبوك- في فتحة دبره)، إن هو عاود استعمال وسائل التواصل الاجتماعي”.

وطالبت الشكاية من الوكيل العام للملك، “إصدار الأمر للضابطة القضائية، قصد إجراء بحث مستعجل في النازلة، ومتابعة المشتكى به وفق ما يقتضيه القانون، بعد تقديمه للعدالة في حالة اعتقال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *