سياسة

أكادير:النائبة المثيرة للجدل أمينة ماء العينين تحظى بترقية “سخية” بتيزنيت

ـ صباح أكادير

أثار تداول وثيقة موقعة من طرف المديرية الإقليمية للتعليم بتيزنيت، تقضي بترقية النائبة البرلمانية المثيرة للجدل أمينة ماء العينين، من متصرفة من الدرجة الثانية إلى متصرفة من الدرجة الأولى، برسم سنة 2018، (أثار) عدة تساؤلات وردود أفعال في أوساط الرأي المحلي بجهة سوس ماسة.

ترقية أمينة ماء العينين فاجأت الرأي العام المحلي، خصوصا موظفي قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بجهة سوس ماسة، نظرا لكونها لم تمارس عملها كمتصرفة منذ ولوجها قبة البرلمان، بعد أن فازت بمقعدها بمجلس النواب ضمن اللائحة النسائية الإضافية لحزب العدالة والتنمية.

كما أثار قرار ترقية ماء العينين، تساؤلات حول أحقيتها فيها، بحكم أن هناك من زملائها وزميلاتها المتصرفين من هم أحق بالترقية، خصوصا وأنهم يزاولون باستمرار وظائفهم، في حين أن البرلمانية ”البيجيدية“ تستفيد من التفرغ لمهامها النيابية مستفيدة من امتيازات وتعويضات كثيرة عن مهامها بمجلس الجهة وبالمجلس الأعلى للتعليم ونيابة رئيس الغرفة الأولى للبرلمان.

وبهذه الترقية، تكون ماء العينين قد أضافت راتبا شهريا آخر، كمتصرف من الدرجة الأولى، إلى الرواتب التي تتقاضاها من عدة مناصب، كنائبة برلمانية ونائبة لمجلس النواب، وراتب من جهة سوس ماسة كنائبة للرئيس يزيد عن مليون ونصف المليون سنتيم، و6 ملايين من المجلس الأعلى للتربية والتكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.