سياسة

ردا على معاقبة ماء العينين..بنكيران للرميد:ماء العينين فازت بالانتخابات ليس لأنها محتجبة. وماذا وقع في باريس الله أعلم والصور باللباس “الرومي” قد تكون لحظة ضعف بشري.

صباح أكادير:

بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها صور القيادية في الحزب “أمينة ماء العينين”. والتراشق الفاسبوكي بين مصطفى الرميد القيادي في حزب العدالة والتنمية الذي طالب الأمانة العامة للحزب بمعاقبة ماء العينين، عاد عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، ليرد على زميله في الحزب مصطفى الرميد. وقال بنكيران بأن “الأمر لا يعالج بالمحاكمات، والمرجعية ليست هي اللباس فقط”، مضيفا أن الناس لم يصوتوا على آمنة ماء العينين بسبب حجابها. بل صوتوا على العدالة والتنمية، وعلى عبد الإله بنكيران لأنني كنت رئيس الحكومة ومعروف، وحتى هي معروفة”.

وقال ابن كيران في كلمة أمام أعضاء حزبه من مديونة، أمس الجمعة بأن “آمنة ماء العينين تتعرض لهجمة بسبب مواقفها السياسية، وليس بسبب لباسها “الرومي”، و ماذا وقع في باريس، الله أعلم، وإذا كانوا الصور حقيقة، قد تكون لحظة ضعف بشري”. و “إن استطعنا أن نساعدها فجيد، وإلا فاتركوها. وقال أيضا، “نحن كحزب سياسي إن أردت أن لا تزكيها غدا، لأنها فقط لم تكن واضحة، فلكم ذلك”.

ويرى ابن كيران أن اللباس الذي ظهرت به ماء العينين في باريس، “منتشراليوم في العالم، وأكثر بنات المغرب يلبسون مثل ذلك اللباس ولا ينكره أحد، ومن لبست اللباس الذي يوافق المرجعية نفرحُ بذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.