سياسة

أعضاء بلدية أكادير “يتحدون” خلافاتهم ويصوتون على 12 نقطة في ظرف ساعتين

صباح أكادير:

صادق مجلس جماعة أكادير خلال دورة فبراير العادية المنعقدة صباح اليوم الخميس بمركب خير الدين على جميع النقط المبرمجة في جدول أعماله المخصص للجلسة الأولى.

وقد استغرقت مناقشة مختلف النقط المدرجة ضمن جدول أعمال الجلسة الأولى حوالي ساعتين فقط. تم خلالها التصويت على  12 نقطة. من بينها الدراسة والتصويت على طلب الاحتلال المؤقت للملك الغابوي ومشروع كناش تحملات يجدد شروط استغلال ملاعب القرب من طرف المؤسسات التعليم الخاص والجمعيات الرياضية، وتجديد اتفاقية الشراكة مع فريق حسنية اكادير  وأندية اخرى، وتوفير الولوجيات بمدينة أكادير وتعديل النظام الداخلي للمجازر الجماعية.

وكان عدم حضور عدد من الأعضاء والمستشارين بالمجلس البلدي لمدينة أكادير، في الوقت المحدد لانطلاق أشغال دورة فبراير لمجلس المدينة،، والمحدد في الساعة العاشرة من صباح اليوم الخميس، فضلا عن غياب بعضهم سببا في تأخر أشغال الجلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لانطلاق الجلسة

ولم يستطع رئيس البلدية، صالح المالوكي إعطاء انطلاقة أشغال الدورة إلا في حدود الساعة العاشرة والنصف، وهي الفترة التي تزامنت أيضا مع اقتحام مواطن أشغال الدورة احتجاجا على طريقة تدبير المجلس الجماعي لأكادير  قبل أن تتدخل السلطات وتقوم بإخراجه من القاعة.

 يذكر أن الجلستان الأخيرتان، اللتان حدد لهما تاريخ 20 و21 فبراير، فيتضمن جدول أعمال الثانية منهما 12 نقطة للدراسة والتصويت، فيم يتضمن جدول أعمال الجلسة الثالثة نقطة وحيدة تتعلق بالأسئلة الكتابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.