مختلفات

بعد سحب التفويض من نائبه الرابع.. المالوكي يتخذ هذا القرار لتدبير قطاع التعمير

ـ صباح أكادير

بعد أكثر من أسبوع على قيامه بسحب وإلغاء التفويض القانوني في شؤون التعمير، الذي كان يحظى به نائبه الرابع عمر الشفدي، قرر صالح المالوكي، رئيس المجلس الجماعي لأكادير، الاحتفاظ بصلاحية الإشراف المباشر على تدبير قطاع التعمير.

وقد جاءت هذه الخطوة بعدما وجد المالوكي نفسه مضطرا للإشراف بشكل مباشر على تدبير هذا القطاع الحيوي، بحكم أن كافة أعضاء مكتب المجلس مكلفون بتفويضات تدبير إحدى القطاعات بالمجلس، وبحكم أن القانون التنظيمي للجماعات الترابية يمنع منح التفويض في أكثر من قطاع.

يشار إلى أن تفويض تدبير قطاع التعمير عرف، منذ أكثر من أسبوع، أزمة داخل المكتب المسير للمجلس الجماعي لأكادير، بسبب تداعيات إقدام المجلس البلدي على هدم الواجهة الأمامية للقصر البلدي، وما تلا ذلك من مراسلة النائب الشفدي للرئيس المالوكي لمطالبته بالوقف الفوري لأشغال الهدم، وإعادة الواجهة إلى ما كانت عليه، مما حذا بالمالوكي، في خطوة عقابية، إلى سحب التفوض منه.

وكان نائب الرئيس ،قد اعتبر في مراسلته أن مبنى مقر جماعة أكادير، يعتبر إحدى المعالم التراثية والمعمارية لمدينة أكادير، مشيرا إلى أن أشغال الهدم التي تطال واجهة من الواجهات الرئيسية للمبنى يعد تشويها لتراث المدينة، وستكون له آثار سلبية على المشهد المعماري للبناية ومحيطها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.