أكادير والجهة

يومين بعد زيارة وزير الصحة لإقليم تارودانت: الساكنة تنتفض احتجاجا على تردي الخدمات الصحية

ـ صباح أكادير

يومين بعد زيارة وزير الصحة، أنس الدكالي، لإقليم تارودانت، في إطار زيارة تهدف إلى تجويد الخدمات الصحية بهذا الإقليم الشاسع، خاض العشرات من ساكنة وفعاليات المجتمع المدني بجماعة “احمر الكلالشة” وقفة احتجاجية احتجاجا على تردي الخدمات الصحية المقدمة داخل المركز الصحي للجماعة

واتهم المحتجون، الذين كانوا مؤازرين، صباح أمس الأحد، بالمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة، (اتهموا) مسؤولي قطاع الصحة، وفي مقدمتهم المندوبية الإقليمية لتارودانت، بالتقاعس والتماطل في وضع حد للخروقات التي يشهدها المركز الصحي بأحمر الكلالشة، والتي كانت أبرزها قلة الموارد البشرية الطبية والشبه طبية، والغيابات المتواصلة في صفوف الأطر الصحية.

كما عبرت الساكنة عن استيائها من سوء الاستقبال والمعاملة التي يتعرض لها مرتفقو هذا المرفق الصحي، والاكتظاظ المهول للأمهات والرضع خلال اليوم الواحد المخصص لعملية التلقيح، بالإضافة إلى الزبونية والمحسوبية في توزيع الأدوية على المرضى المستحقين، حسب تعبير المحتجين.

وطالبت ساكنة “الكلالشة”، خلال وقفتها الاحتجاجية، بضرورة مراقبة وافتحاص عمل الأطر الصحية بالمركز الصحي البيضة، وإعمال كل التدابير العقابية والزجرية في حق المخلين بالنظام الداخلي لهذا المرفق العمومي، وتحسين ظروف استقبال المرضى وتجويد الخدمات الصحية المقدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.