أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للقطاع التعاوني، أزيد من 65 مليون درهم لدعم الأنشطة الاقتصادية المدرة للدخل بإقليم اشتوكة أيت باها

رصدت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقليم اشتوكة ايت باها ازيد من 65 مليون درهم لاطلاق مجموعة من الأنشطة الاقتصادية المدرة للدخل وذلك من خلال عدد من المشاريع الهادفة التي تنمية سلاسل الانتاج بمختلف جماعات الإقليم، ودعم عدد من الأنشطة الاقتصادية لفائدة النسيج التعاوني بالإقليم. بالإضافة إلى تقديم المساعدة لفائدة المقاولات ، وتشجيع الشباب حاملي المشاريع والمقاولين من الشباب على الاندماج في محيطهم الاقتصادي.

وارتباطا بالقطاع التعاوني وحسب معطيات لقسم العمل الاجتماعي بالعمالة فقد او لت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عناية خاصة بدعم عدد من التعاونيات ، من خلال تمويل 145 مشروعا ، بغلاف مالي قدره 27مليون درهم، وهي مشاريع همت قطاعات الفلاحة البيولوحية والتضامنية، وقطاع الصيد التقليدي، بالاضافة الى مشاريع لتعاونيات تنشط بمجال الخدمات والصناعة التقليدية ونقل العمال الزراعيين وتتمين المنتوجات المحلية بعدد من القطاعات الاقتصادية الواعدة.

وحسب المصدر المذكور فان القطاع التعاوني يساهم بشكل كبير في الحركية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها عدد من مناطق الإقليم، من خلال توظيف الموارد المحلية في خلق فرص الشغل، وتنمية عدد من سلاسل الانتاج، بالاضافة الى انخراط النسيج التعاوني في التحولات الاقتصادية التي يعرفها الاقليم، عبر إطلاق عدد من المشاريع النوعية التي ساهمت في تجاوز بعض الاكراهات، خصوصا في مجال الفلاحة ، والصيد التقليدي ، واطلاق تجارب مبتكرة في مجال تدوير النفايات والمحافظة على المححيط البيئي.

ولابد من الوقوف في مجال الاقتصاد التضامني وتنمية الأنشطة المدرة للدخل لفاىدة الشباب المقاول على مشاريع نموذجية تهم نقل العمال الزراعيين من مقرات السكن الى وحدات الانتاج في الضيعات ومحطات التلفيف، والتي تعتبر من التجارب الناجحة في المجال الاقتصادي والاجتماعي والتي ساهمت في بروز جيل جديد من الانشطة الاقتصادية المدرة للدخل لفائدة الشباب النشيط ضمن النسيج المقاولاتي و التعاوني بالإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *