أخبار وطنية، الرئيسية

الحبس والغرامة لموظف عنف مسؤولا أمنيا

طوت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، في جلستها ليوم الأربعاء ثالث يوليوز الجاري، ملف موظف يشتغل بمركز تسجيل السيارات يتابع على خلفية الإعتداء على رئيس منطقة حضرية.

وقضت هيئة المحكمة بإدانة المتهم بشهر واحد حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها 2000 درهم، و غرامة نافذة قدرها 1200 درهم من أجل عدم الإمتثال لأعمال التحقيق، و أدائه للطرف المدني تعويضا قدره 10.000 درهم و رفض باقي الطلب.

وكان المتهم أخضع يوم الأربعاء 19 يونيو المنصرم، لمسطرة التقديم أمام النيابة العامة حيث تقرر متابعته في حالة اعتقال من أجل تهم “اهانة موظف عمومي وممارسة العنف في حقه أثناء قيامه بمهامه، عدم الإمتثال لأعمال التحقق والقيام عمدا بالتقاط وتسجيل وبث وتوزيع معلومات صادرة بشكل خاص دون موافقة اصحابها”، مع إحالته على أول جلسة خلال نفس اليوم لبدء محاكمته من أجل المنسوب إليه.

وجاء توقيف الموظف بتهمة الإعتداء على رجل الأمن المذكور، وذلك على إثر دخولهما في شنآن بسبب خلاف مروري، حيث نزل الموظف من سيارته وانهال بالضرب على رئيس المنطقة الحضرية، قبل أن يتم ايقافه وإخضاعه لتدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *