أخبار وطنية، الرئيسية

10 سنوات سجنا نافذا لدركي ارتكب مجزرة دموية في حق أفراد من أسرته

أسدلت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الستار، على محاكمة الدركي المتقاعد الذي حاول قتل مقربين له ببندقية صيد، بسبب نزاع حول الإرث بمنطقة والماس ضواحي الخميسات، حيث أدانته بعشر سنوات سجنا نافذا وأداء تعويضات مالية للمطالبين بالحق المدني.

المتهم المزداد سنة 1966 وهو موظف متقاعد بجهاز الدركي الملكي، توبع في حالة اعتقال من طرف الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، على خلفية ارتكابه مجزرة دموية في حق أفراد من أسرته، باستعمال بندقية صيد، رافقتها الكثير من الألطاف الإلهية، حيث لم تسفر عن ضحايا، وقد أحالته النيابة العامة على قاضي التحقيق في أكتوبر من سنة 2023، حيث خضع لتحقيقات تفصيلية، كشفت عن ملابسات الجريمة وتورطه في محاولة القتل العمد عن سبق الإصرار في حق أفراد من أسرته، عقب نزاع كبير حول الإرث، بعد أن استل بندقية صيد وراح يوجه الطلقات النارية بشكل عشوائي دون اكتراث لخطورة الفعل الإجرامي الذي يقترفه، معلنا عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة، استدعت نقلهم إلى المستعجلات، وإخضاعهم لعمليات جراحية من أجل إنقاذ حياتهم. وخضع المتهم لجلسات محاكمة بغرفة الجنايات الابتدائية، حيث حاصرته الهيئة القضائية بخلاصة الخبرات والتحقيقات، وكذا نتائج المعاينة الميدانية لتفاصيل الجريمة ومخلفاتها التي أنجزتها عناصر الدرك الملكي بالخميسات، قبل أن تصدر، الثلاثاء الماضي، حكما يدينه بعشر سنوات سجنا نافذا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *