أخبار وطنية، الرئيسية

قرار يؤكد عزلة الجزائر، 3 دول إفريقية محاذية لها تعلن توحدها داخل كونفدرالية

أعلنت بوركينا فاسو ومالي والنيجر الواقعة في منطقة الساحل الأفريقي، يوم أمس السبت، توحدها ضمن “كونفدرالية”.

وقالت الدول الثلاث، في بيان ختامي لقمة عقدت اليوم، إن رؤساءها “قرروا عبور مرحلة إضافية نحو اندماج أكثر عمقا بين الدول الأعضاء.

ولهذا الغرض، تبنوا معاهدة تؤسس كونفدرالية بين بوركينا فاسو ومالي والنيجر تحت مسمى كونفدرالية دول الساحل”.

وبهذه الخطوة، تكرس هذه الدول تحالفها في قرار يرسخ القطيعة مع بقية أعضاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (أيكواس) الذي انسحبت منه في وقت سابق.

وقالت الدول الثلاث في بيان ختامي للقمة، إن رؤساءها العسكريين الذين تولوا السلطة إثر انقلابات، “قرروا عبور مرحلة إضافية نحو اندماج أكثر عمقا بين الدول الأعضاء”.

وأضاف البيان “ولهذا الغرض، تبنوا معاهدة تؤسس كونفدرالية بين بوركينا فاسو ومالي والنيجر تحت مسمى كونفدرالية دول الساحل”.

وفي يناير، خرجت الدول الثلاث من الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) التي فرضت عقوبات اقتصادية على النيجر لعدة أشهر.  متهمة المنظمة بأنها أداة تحركها باريس وبأنها لا توفر لها دعما كافيا في مكافحة الجهاديين. ويؤكد إنشاء هذه الكونفدرالية هذه القطيعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *