الرئيسية، سياسة

عندما تدخل الرياضة في السياسة…لوبان تهاجم مبابي “لا يجب أن يلقن الفرنسيين محاضرات”.

انتقدت مارين لوبان، زعيمة حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف، قائد منتخب “الديوك” كيليان مبابي بسبب دعوته لمعجبيه بعدم التصويت للأحزاب اليمينية المتطرفة، مما أثار غضبها وأعضاء حزبها.

في مقابلة مع شبكة ” سي ان ان” قالت لوبان بأن “الفرنسيين سئموا من أن يُلقنوا المحاضرات والنصائح حول كيفية التصويت”، مضيفة أن مبابي لا يمثل الفرنسيين من أصول مهاجرة لأن “هناك الكثير منهم يعيشون على الحد الأدنى للأجور، ولا يستطيعون تحمل تكليف السكن والتدفئة، مقارنة بأشخاص مثل السيد مبابي”.

عشية مباراة فرنسا والبرتغال، قال كيليان مبابي في مؤتمر صحافي أن هناك “ضرورة ملحة للتصويت” الأحد بعد “النتائج الكارثية” للدورة الأولى من الانتخابات التشريعية التي شهدت حصول حزب التجمع الوطني (يمين متطرف) على المركز الأول.

وأضاف “لا يمكننا أن نضع البلاد في أيدي هؤلاء الأشخاص، فالأمر ملح حقا”. بدون أن يذكر التجمع الوطني بالاسم.

وقالت لوبان إن “هذه التوجهات لدى الممثلين ولاعبي كرة القدم والمغنين للظهور وإخبار الشعب الفرنسي بكيفية التصويت، وخاصة الأشخاص الذين يكسبون 1,300- 1,400 يورو شهريًا، بينما هم مليونيرات، بل حتى مليارديرات يعيشون في الخارج، بدأ يتلقى استقبالاً سيئًا في بلدنا”. وأكدت أن “هؤلاء الأشخاص محظوظون للعيش بشكل مريح، محميين من عدم الأمان والفقر والبطالة وكل ما يعاني منه مواطنونا”.

واختتمت لوبان بقولها: “هذه الانتخابات هي انتخابات تحرير، تُعتبر وسيلة للشعب الفرنسي لاستعادة السيطرة على مصيرهم والتصويت كما يرونه مناسبًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *