الرئيسية، مجتمع

عملية أمنية مشتركة بين المغرب وإسبانيا تسفر عن اعتقال 9 عناصر إرهابية.

أفادت السلطات الإسبانية اليوم الجمعة إنه بفضل معلومات وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقف الحرس المدني الإسباني 9 شبان اعتنقوا رواية الدولة الإسلامية، وشرعوا في الترويج لها عبر منصات مواقع التواصل والرسائل الخاصة.

تمت هذه العمليات في مناطق مختلفة بإسبانيا، بما في ذلك مليلية، ألكوبنداس، سان سيباستيان دي لوس رييس (مدريد)، وملقة، بالتعاون مع السلطات المغربية.

وفي التفاصيل، تم تنفيذ عملية نوعية في كورنيلا (برشلونة) يوم 1 يوليو، حيث تم اعتقال إرهابي مزعوم متخصص في إنشاء ونشر المحتوى الجهادي.

في يوم 2 يوليو، نفذت مصالح الاستعلامات للحرس المدني عملية مشتركة مع المديرية العامة لمراقبة التراب المغربي. تم القبض على ثمانية أشخاص في المناطق المذكورة أعلاه.

وفي المرحلة الأخيرة من العملية، تم اعتقال هؤلاء المشتبه بهم الذين استوعبوا الأفكار العنيفة للجهاد. تم مصادرة أدلة خلال هذه الاعتقالات الثمانية التي نفذت بشكل منسق ومتزامن في مدريد وملقة ومليلية.

هذه العملية تؤكد أهمية التعاون الدولي بين الأجهزة المضادة للإرهاب لمواجهة التهديدات والتحديات الكبرى، والتنبؤ بتنفيذ الهجمات من قبل الإرهابيين.

تم تقديم المعتقلين للعدالة يوم الخميس 4 يوليوز، أمام المحكمة الوطنية، وتم إصدار قرار بوضع خمسة منهم رهن الحبس الاحتياطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *