الرئيسية، رياضة

السكتيوي يبدي استياءه من بعض الأندية التي رفضت إرسال لاعبيها إلى أولمبياد باريس.

في تصريح أثار اهتمام المتابعين للشأن الرياضي المغربي، كشف طارق السكتيوي، مدرب المنتخب المغربي الأولمبي، أن بعض الأندية الأوروبية رفضت إرسال لاعبيها للمشاركة مع المنتخب في دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في باريس.

خلال الندوة الصحفية التي عقدها، أبدى السكتيوي إستياءه من موقف بعض الأندية التي رفضت تسريح لاعبيها للانضمام إلى صفوف المنتخب المغربي.

وأوضح السكتيوي أن هذا الرفض يشمل بعض اللاعبين البارزين الذين كان يطمح للاستفادة من خدماتهم في الأولمبياد

وأكد السكتيوي أن اللاعبين المعنيين بالرفض هم لاعب ريال مدريد الإسباني إبراهيم دياز، ومدافع كريستال بالاس شادي رياض، والظهير الأيسر للفريق الثاني لبايرن ميونخ الألماني آدم أنزو، بالإضافة إلى إسماعيل الصيباري لاعب بي إس في إيندهوفن الهولندي.

وأشار السكتيوي إلى أن عدم تمكن هؤلاء اللاعبين من الانضمام للمنتخب يشكل تحديًا كبيرًا، خاصة أن المجموعة التي وقع فيها المغرب في أولمبياد باريس تعتبر صعبة.

ومع ذلك، أعرب السكتيوي عن تفاؤله وقدرة المنتخب على تجاوز هذه العقبات، مبرزا أنه رغم صعوبة المجموعة التي وضعنا فيها، نحن نطمح إلى تجاوز الدور الأول وتحقيق نتائج مشرفة.

ويدرك السكتيوي ولاعبوه حجم التحديات التي تنتظرهم، لكنهم يطمحون إلى تجاوز الدور الأول وترك بصمة إيجابية في البطولة.

وكانت القرعة قد وضعت المنتخب المغربي في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات الأرجنتين وأوكرانيا والعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *