الرئيسية، مجتمع

المحكمة تصدر حكمها في ملف الشاب الذي اقتحم ملعب بركان.

قضت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية ببركان، اليوم الخميس، بمعاقبة المواطن الذي اقتحم ملعب مباراة نهضة بركان والزمالك المصري برسم ذهاب نهائي الكونفدرالية الإفريقية، بغرامة مالية حددتها في 1000 درهم.

الواقعة التي تابعها العالم عبر القنوات الناقلة للمباراة النهائية، قام خلالها الحكم بتوقيف المباراة بين الفريقين، بعد اقتحام سفيان شاطر لأرضية الملعب وهو يحمل العلم الفلسطيني والشعار الأمازيغي، ولقي تعاطفا من المشجعين وأيضا بعض اللاعبين داخل رقعة الميدان.

وكانت المصالح الأمنية أحالت يوم 14 ماي الماضي، سفيان شاطر، أمام النيابة العامة، بعد انتهاء الأبحاث الأولية معه بخصوص اقتحام الملعب البلدي ببركان، في اللقاء الذي جمع الفريق البرتقالي بالزمالك المصري برسم نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم قبل يومين، وهو يحمل العلم الفلسطيني ويرتدي الشعار الأمازيغي.

المواطن أحيل في حالة سراح أمام المحكمة الابتدائية ببركان، اعترف بأنه اقتحم أرضية الملعب بشكل عفوي، وأنه لم يتمالك نفسه في تعبير عن التضامن المطلق مع القضية الفلسطينية.

وبعد الاستماع إليه من طرف النيابة العامة قررت متابعته في حالة سراح بتهمة تتعلق بدخول أرضية الملعب دون سبب مشروع أثناء مباراة كرة القدم، وهو نوع من التهم الجنحية التي فتحت فيها المحكمة باب الاجتهاد، لحساسية القضية الفلسطينية والتعاطف الكبير معها من الشعب المغربي.

وتداولت وسائل إعلام محلية ودولية صورة المواطن المغربي وهو يقتحم أرضية الملعب أثناء إجراء المباراة، وهو يحمل علم فلسطين، مما اضطر الحكم إلى توقيف المباراة إلى حين إخراج المقتحم.

وتمكن حراس الملعب من إلقاء القبض على المواطن، وجرى الاستماع إليه في محضر قانوني، قبل تقديمه أمام النيابة العامة التي استمعت إليه بدورها وقررت متابعته في حالة سراح ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *