الرئيسية، رياضة

دراجي يضع قنوات بي إن سبورت في موقف محرج و مطالب بإقالته.

أثار المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي موجة واسعة من الغضب بين الجماهير العربية، مما أدى إلى دعوات قوية لإقالته من قناة “بي إن سبورتس” القطرية، بل ووصلت إلى حد المطالبة بمقاطعة القناة بالكامل.

هذه المطالبات جاءت بعد سلسلة من التصرفات الأخيرة لدراجي التي اعتبرها الكثيرون مسيئة وتستهدف المملكة العربية السعودية بشكل مباشر.

-الهجوم على كريستيانو رونالدو:

أثناء تعليقه على مباراة البرتغال وسلوفينيا ضمن بطولة يورو 2024، شن دراجي هجومًا حادًا على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مما أثار استياء المتابعين، ورأى العديد من المتابعين أن هذا الهجوم لم يكن مجرد نقد رياضي، بل كان له أبعاد سياسية، خاصةً وأن رونالدو يلعب حاليًا في الدوري السعودي.

-توجيه الانتقادات المتكررة للسعودية:

هذه ليست المرة الأولى التي يُظهر فيها دراجي موقفًا عدائيًا تجاه المملكة العربية السعودية. فقد عبر في مناسبات سابقة عن آراء سلبية تجاه السعودية، مما أثار شكوكًا بين الجمهور العربي حول استغلاله لمنصته في “بي إن سبورتس” لتمرير رسائل سياسية.

-ردود فعل الجماهير:

دعت الجماهير العربية إدارة قناة “بي إن سبورتس” إلى اتخاذ موقف حازم ضد دراجي، إما بإقالته أو على الأقل بمنعه من التعليق على المباريات. وأعلن البعض عن نيتهم مقاطعة القناة إذا لم تستجب لمطالبهم.

الأنظار الآن تتجه نحو قناة “بي إن سبورتس” لمراقبة كيفية تعاملها مع هذه الأزمة. فهل ستستجيب لضغوط الجماهير وتتخذ إجراءات ضد دراجي؟ أم أنها ستستمر في دعمه وتتيح له منصة لمواصلة التعبير عن آرائه المثيرة للجدل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *