الرئيسية، سياسة

لمكافحة الإرهاب… القوات المسلحة الملكية تشارك في ورشة بليبيا.

شاركت القوات المسلحة الملكية، أمس الثلاثاء، في أشغال ورشة عمل “كبار معلمي كليات القيادة والأركان في إفريقيا”، التي احتضنتها كلية القيادة والأركان في طرابلس.

وحسب ما أفاد به بيان لرئاسة الأركان العامة للجيش الليبي، فإن هذا الحدث الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، عرف مشاركة ممثلين عن اثنتي عشرة دولة، أبرزها المغرب وليبيا وزيمبابوي وإفريقيا الوسطى وبوتسوانا ورواندا والسودان ومالاوي وبوروندي وأوغندا وتنزانيا، إضافة إلى الكاميرون وجنوب إفريقيا اللتين تابع ممثلوهما أشغال الورشة عن طريق تقنية الفيديو.

وأكدت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي، في بيانها، أن “أهمية هذه الورشة تكمن في التركيز على مواجهة التحديات المتمثلة في الإرهاب والهجرة غير النظامية، والجريمة المنظمة في كافة أنحاء إفريقيا، لما لها من آثار سلبية على الأجيال القادمة، إضافة إلى أهميتها في توحيد الجهود والأفكار وتبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس بكليات القيادة والأركان في القارة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *