الرئيسية، مجتمع

جحيم ميانمار.. جهود مكثفة لتحرير محتجزين مغاربة.

أفادت تقارير إعلامية من تايلاند بأن هناك جهودًا مكثفة تجري على مستوى عالٍ لتحرير المغاربة المحتجزين على الحدود بين ميانمار وتايلاند، وهو ما أكده مصدر مسؤول في السفارة المغربية.

وقد أرسلت منظمة دولية معنية بمكافحة الاتجار بالبشر خطابًا إلى رئيسة وزراء تايلاند، سريتا ثافيسين، طالبة منها التدخل لإنقاذ 21 مغربيًا كانوا ضحايا لعصابات تعمل على الحدود التايلاندية-الميانمارية في مجال الاحتيال الإلكتروني.

وفي سياق متصل، تستمر السفارة المغربية في تايلاند في التواصل مع الجهات الرسمية والمدنية، بما في ذلك وزارة الخارجية، والجيش الملكي التايلاندي، وإدارة التحقيقات الخاصة، وكذلك سفارة ميانمار في بانكوك.

وبالإضافة إلى مخاطبة رئيسة الوزراء، تواصلت المنظمة مع مسؤولين من حزب تايلاندي ساهم سابقًا في تحرير 41 محتجزًا سيريلانكيًا.

ووفقًا للمصادر، فإن بعض المغاربة وصلوا إلى تايلاند في فبراير الماضي وتم نقلهم إلى قرية في ميانمار. وهناك دعوات للحكومة التايلاندية للقيام بعملية واسعة النطاق لإنقاذ الأشخاص العالقين في منطقة Phob Phra على الحدود بين تايلاند وميانمار، وهي منطقة توصف بأنها غير خاضعة للقوانين وتسيطر عليها مجموعات متمردة.

وفي أحدث تطورات الموضوع، تم خلال الأسبوع الماضي تحرير ستة شبان مغاربة على دفعتين بعد أن دفعت عائلاتهم فديات، وهم الآن تحت رعاية المنظمات الدولية في المنطقة بانتظار عودتهم إلى المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *