الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

“لاراثون” تكشف آخر المستجدات حول النفق البحري بين المغرب واسبانيا.

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن مستجدلت مشروع الربط القاري بين المغرب وإسبانيا.

وكتبت صحيفة “لاراثون” الإسبانية، أن “حلم بناء بنية تحتية تربط أفريقيا بأوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط على وشك أن يتحقق”، موضحة أن المشروع الذي سيمكن من ربط إسبانيا والمغرب سيكلف 6 آلاف مليون أورو.

وابرز المصدر ذاته، أن “هذه البنية التحتية ستسهل سفر 12.8 مليون مسافر سنويًا وستكون جاهزة لكأس العالم 2030. ولفتت الصحيفة الإسبانية، إلى أنه “تمت دراسة العديد من المشاريع على مدى سنوات ، لكن يبدو أن إسبانيا والمغرب توصلتا إلى الصيغة لمباشرة هذا المشروع المعقد”. وأوضحت الصحيفة، أن “فكرة ربط إسبانيا بالمغرب عبر نفق تحت الماء ليست جديدة، إذ بدأ التفكير في مشروع بناء جسر قاري في الثمانينات، لكن في عام 1996 تم التخلي عن هذا الخيار لصالح دراسة جدوى بناء نفق تحت المضيق البحري”.

وشدد المصدر ذاته، على أنه بعد إحياء هذا المشروع مرة أخرى بعد الترشيح المشترك لكأس العالم 2030، من المتوقع أن يكون النفق البحري بين المغرب وإسبانيا الأكثر طموحا على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *