الرئيسية، سياسة

سفارة المملكة المغربية بفرنسا تبرز أهمية زيارة عبد اللطيف حموشي ولقائه مع كبار المسؤولين الأمنيين.

ابرزت السفارة المغربية بفرنسا أهمية الزيارة التي قام بها السيد عبد اللطيف حموشي لفرنسا،  ولقائه مع كبار المسؤولين الأمنيين هناك.

 جاء  ذلك في تغريدة للسفارة على منصة إكس قالت فيه :”خطوة تبرز التميز في التعاون الأمني بين المغرب وفرنسا، تم تكريم السيد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني المغربي، بميدالية الشرف الذهبية من قبل الشرطة الوطنية الفرنسية”.

وجرت مراسم التكريم في باريس حيث قام السيد فريديريك فو، المدير العام للشرطة الوطنية الفرنسية، بتسليم الميدالية إلى الحموشي.

ويعكس هذا التكريم التقدير الكبير للمساهمات البارزة لحموشي في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة في مجالات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة. وقد أشاد المسؤولون الفرنسيون بدور عبد اللطيف حموشي في تعزيز الأمن والاستقرار من خلال التعاون الوثيق مع الأجهزة الأمنية الفرنسية.

في كلمته خلال الحفل، أكد السيد فريديريك فو على أهمية الشراكة الاستراتيجية بين فرنسا والمغرب في مواجهة التحديات الأمنية المشتركة. كما أعرب عن تقديره للكفاءة والاحترافية التي يتميز بها عبد اللطيف حموشي وفريقه في التصدي للتحديات الأمنية المتزايدة.

من جانبه، أعرب السيد عبد اللطيف حموشي عن شكره وتقديره لهذا التكريم، مؤكداً على التزام المغرب بتعزيز التعاون الأمني مع فرنسا لمواجهة التهديدات الأمنية العابرة للحدود. كما جدد التزام الأجهزة الأمنية المغربية بالعمل المشترك مع نظيراتها الفرنسية لضمان أمن واستقرار البلدين.

وتعد هذه الخطوة تأكيدًا جديدًا على الروابط القوية التي تجمع بين البلدين في المجال الأمني، وتجسد الإرادة المشتركة لتعزيز التعاون من أجل مواجهة التحديات الأمنية الراهنة والمستقبلية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *