أخبار وطنية، الرئيسية، تعليم

المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بأكادير تستضيف معرضًا معماريًا مميزًا لأعمال الطلاب

تُنظم المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بأكادير بالتعاون مع المعهد الفرنسي معرضًا فريدًا .و سيقام هذا المعرض في المعهد الفرنسي بأكادير من 28 يونيو إلى 5 يوليو 2024، وهو مفتوح للجمهور للاطلاع على الأعمال الإبداعية للطلاب.

يُعرض في هذا المعرض أعمال الطلاب التي أُنجزت خلال ورشة عمل  بتزنيت حول استخدام الطين الخام في البناء، بإشراف المعمارية والأنثروبولوجية سليمة الناجي مع خبراء وأساتذة المدرسة الوطنية العليا للهندسة المعمارية بتولوز.

ويقدم الطلاب من كلتا المدرستين رؤيتهم حول كيفية التكيف مع البيئة الصحراوية وشبه الصحراوية في منطقة الأطلس الصغير، مستوحين من “مختبر المستقبل” الذي عُرض في بينالي البندقية 2023 والذي سلط الضوء على قدرة السياق الأفريقي على الابتكار في الفضاءات التجريبية.

وتمثل هذه المبادرة من المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بأكادير نموذجًا يحتذى به في تعزيز الإبداع ونشر الوعي بالتراث الثقافي. تشجيع الطلاب على التفكير الخلاق والتفاعل مع بيئتهم يعزز من قدراتهم ويجعلهم أكثر استعدادًا لمواجهة تحديات المستقبل. كما أن فتح أبواب هذا المعرض للجمهور يسهم في زيادة الوعي المجتمعي بالتراث المعماري والمحافظة عليه.
هذا الحدث ليس فقط فرصة لتعليم الطلاب، بل هو أيضًا جسر يربط بين الجيل الحالي والماضي، ويسهم في الحفاظ على تراثنا المعماري.

ويشكل هذا المعرض فرصة فريدة يوجه من خلاله المنظمون الدعوة لجميع المهتمين بالمعمار والتراث الثقافي لزيارة المعرض والاستفادة من هذه الفرصة للتعرف على إبداعات الشباب وأفكارهم الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *