الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

مشروع ضخم لتمديد خطوط السكك الحديدية إلى مدن الصحراء.

شرع المكتب الوطني للسكك الحديدية في دراسة تمديد خط السكك الحديدية إلى مدن الصحراء المغربية، في خطوة تأتي في إطار مشروع ضخم يسعى إلى توفير النقل السككي في مختلف مدن وأقاليم المملكة.

وكشف محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجيستيك عن معطيات تشير إلى أن المكتب الوطني للسكك الحديدية قام بدراسة الجدوى المتعلقة بالربط السككي بين مدينتي أكادير والعيون و التي تهدف إلى تحديد مسار الخط و التكلفة المالية التي سيتطلبها المشروع.

و قال عبد الجليل، مؤخرا بالبرلمان، إن المكتب الوطني للسكك الحديدية يحضر حاليا لإنجاز الخط فائق السرعة بين القنيطرة ومراكش 400 كلم، وينكب على إعداد الدراسات اللازمة لتشييد خط فائق السرعة بين مراكش و أكادير بطول 240 كلم.

ويشمل المخطط السككي الذي أعده المكتب الوطني للسكك الحديدية يشمل خطوط سككية فائقة السرعة جديدة تمتد على مسافة 1300 كيلومتر، والخطوط السككية الكلاسيكية 3800 كيلومتر.

وقال عبد الجليل، إن المخطط سيمكن من ربط 43 مدينة عوض 23 مدينة حاليا، وسيوفر الخدمات السككية لـ87 % من الساكنة بدل 51 % اليوم، بكلفة مالية تقدر بأكثر من 400 مليار درهم.

وقال الوزير أن الشبكة الفائقة السرعة ترتكز على محورين “المحور الاطلسي بين طنجة وأكادير والمحور المغاربي بين الدار البيضاء ووجدة”.

كما أشار الوزير إلى أن المخطط يشمل أيضا ربط 14 ميناء و12 مطارا الى جانب مشاريع أخرى. وأوضح عبد الجليل أن المكتب الوطني للسكك الحديدية يحضر حاليا لإنجاز الخط فائق السرعة بين القنيطرة ومراكش 400 كلم، وينكب على اعداد الدراسات اللازمة لتشييد خط فائق السرعة بين مراكش و أكادير بطول 240 كلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *