الرئيسية، مجتمع

رسميا…ألمانيا تعتمد قانون منح الجنسية بداية من هذا الأسبوع.

بعد طول انتظار وترقب دام لسنوات، ستبدأ ألمانيا رسميًا بتطبيق قانون جديد يتعلق بتجنيس المهاجرين الذين أقاموا لفترة معينة على أراضيها، وذلك وفق مجموعة من الشروط والإجراءات المطلوبة.

وفي هذا السياق، سيدخل القانون الجديد المتعلق بالجنسية، والذي أقرته السلطات الألمانية ويتضمن عدة إصلاحات قانونية تخص المهاجرين، حيز التنفيذ ابتداءً من يوم الخميس المقبل.

يسمح القانون الجديد في ألمانيا بتجنيس العديد من المهاجرين المقيمين فيها، بما في ذلك المهاجرين المغاربة الذين يتواجدون بأعداد كبيرة في البلاد.

يتضمن القانون الجديد تعديلات جوهرية، أبرزها تقليص مدة الإقامة المطلوبة للتقدم للحصول على الجنسية من ثماني سنوات إلى ثلاث سنوات فقط.

وينتظر هذا القانون الجديد عشرات الآلاف من المهاجرين في ألمانيا، إذ يتضمن أيضًا إجراءات لإعفاء فئات معينة من شرط اجتياز اختبار اللغة، مثل العمال الذين هاجروا إلى ألمانيا في فترات سابقة.

تجدر الإشارة إلى أن الحصول على الجنسية الألمانية لم يكن أمرًا سهلاً في السابق، خاصة في ظل الشروط التي كانت تعد عائقًا للعديد من المغاربة المقيمين في ألمانيا. وقد وصفت المعارضة الألمانية إصدار هذا القانون بأنه خطوة انتخابية للحزب الحاكم، في حين بررته الحكومة برغبتها في جذب الكفاءات والعمالة إلى البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *