الرئيسية، رياضة

أسعار “الهندية” ترتفع إلى مستويات قياسية وأصبحت أغلى من “لافوكا” والأناناس.

بعد انطلاق موسم جني الفاكهة الصيفية ببعض المناطق، بدأ باعة التين الشوكي «الهندية» يظهرون في الشوارع والأسواق، وسط زيادة غير مسبوقة في الأسعار.

وبعدما كانت أسعار فاكهة التين الشوكي بأثمنة معقولة لا يتعدي سعر صندوق من هذه الفاكهة 50 سنتيما، ارتفع إلى درهم ثم درهمين، فـ5 دراهم، خلال السنة الماضية، ليصل اليوم إلى 8 دراهم و 10 دراهم للحبة الواحدة حسب جودتها وحجمها وكذلك نوعها,

ولم يقتصر إرتفاع سعر “فاكهة الفقراء”، على العربات التي توفرها بالقطعة الواحدة للزبائن الراغبين في تناولها بعين المكان بعد تقشيرها، وإنما عرف ثمنها داخل الأسواق الممتازة ارتفاعا صاروخيا، حيث يتم عرضها بسعر 240 درهما للكيلوغرام الواحد.

وأثار الارتفاع الكبير في أسعار التين الشوكي، خلال السنوات الماضية استياء شرائح واسعة من المواطنين. الشي الذي يمكن القول معه بأن هذه الفاكهة  التي كانت قي متناول جميع الشرائح، أضحت حكرا على الأغنياء ولم يعد بإمكان الفئات المعوزة والفقيرة اقتناءها.

وبررت الجهات المعنية هذا الغلاء بالحشرة القرمزية التي تسببت في إتلاف الهكتارات من هذه النبتة وتوالي سنوات الجفاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *