الرئيسية، السياحة، مجتمع

بوابات إلكترونية ذكية من الجيل الجديد بمختلف مطارات المملكة.

يواصل المغرب تحديث و عصرنة مختلف بنياته التحتية لتقدم خدماتها للمرتفقين في أحسن الظروف، و من بين هاته المرافق المطارات.

و في هذا الصدد، شرع المغرب في تحديث غالبية مطاراته استعدادا لتنظيم بلادنا حدثين بارزين هما كأس إفريقيا للأمم أواخر سنة 2025 و كأس العالم مناصفة مع إسبانيا و البرتغال صيف سنة 2030.

و موازاة مع توسيع المطارات و تحديثها، يجري تعميم البوابات الالكترونية الذكية في عدد من المطارات، حيث أن هاته الأبواب من الجيل الجديد و التي تتوفر على العديد من المزايا و خاصة في الشق الأمني.

كان المكتب الوطني للمطارات المعروف اختصارا ب ONDA، قد شرع سنة 2018 في تركيب أول بوابة إلكترونية لصالة كبار الشخصيات VIP بمطار مراكش المنارة، وهي الأولى من نوعها في إفريقيا.

و يعمل المكتب الوطني للمطارات حاليا على تزويد مطارات أخرى بالبوابات الالكترونية وتحديدا في خمس مطارات كبرى وهي مطار محمد الخامس بالدار البيضاء ، مطار مراكش المنارة، مطار أكادير المسيرة، مطار فاس سايس ، مطار الرباط سلا.

و ستساهم هاته البوابات الذكية العالية الدقة من تسهيل مأمورية عناصر الأمن بالمطارات و كذا أعوان الجمارك، فضلا على تقليص هامش الانتظار و تخفيف الضغط و تسهيل عملية دخول و خروج المسافرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *