الرئيسية، رياضة

نجاعة الكعبي تزيد الضغط على النصيري

سجلت مباراة الكونغو برازافيل، توظيف الركراكي أيوب الكعبي مهاجم أولمبياكوس اليوناني ضمن التشكيلة الأساسية، مكان يوسف النصيري الذي دخل المواجهة احتياطيا، بعد تواضع مستواه في المباريات الأخيرة، إلا أن الكعبي كان عند حسن ظن الجميع، بعد أن نجح في تسجيل «هاتريك» في شباك الكونغو، وأصبح بذلك الأقرب لكسب مكان أساسي في عرين «الأسود» خلفا للنصيري، خاصة وأن الكعبي يعيش واحدة من أفضل فتراته الكروية، بعدما تُوج هدافًا لمسابقة دوري المؤتمر الأوروبي وأفضل لاعب في البطولة.

ويبدو أن آمال المنتخب الوطني للتخلص من حالة الاستعصاء الهجومي، معلقة على المهاجم الكعبي، خاصة وأن كل الأرقام والإحصائيات تميل لصالحه، حيث سجل مهاجم أولمبياكوس اليوناني 5 أهداف من أصل 12 مباراة خاضها رفقة الناخب الوطني (هدف واحد ضد ساحل العاج والثاني ضد ليبيريا و3 أهداف في مرمى الكونغو برازافيل)، مقابل 3 أهداف للنصيري، الذي خاض 23 مباراة تحت قيادة الركراكي.

وبات الكعبي في حال استمرار توهجه رفقة ناديه اليوناني، يشكل أبرز خيارات الناخب الوطني الهجومية، إلى جانب النصيري فضلا عن سفيان رحيمي، الذي يسير بدوره في خط تصاعدي، ما سيخلص الناخب الوطني من إكراه العقم الهجومي، الذي تسبب له في انتقادات شديدة، خلال الفترة الماضية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *