أخبار وطنية

ملاحقة مهربي الحشيش تطال رجال الأمن في المغرب وإسبانيا وتسفر عن حجز كمية مهمة من الممنوعات

شنت المصالح الأمنية في المغرب وإسبانيا في الآونة الأخيرة حملات واسعة ضد تجار ومهربي الحشيش الذين ينشطون في البلدين.

وقد بينت التحقيقات مع تجار المخدرات عن تورط بعض رجال الأمن في كلا البلدين. حيث توقيف أزيد من 20 عنصرا أمنيا في شمال المغرب على ذمة التحقيق في قضايا تتعلق بمساعدة تجار ومهربي الحشيش.

و ذكرت مصادر إعلامية اسبانية، أنه تم توقيف عنصرين من الحرس المدني في إسبانيا في الأيام الأخيرة بتهمة مساعدة مهربي الحشيش.

وحسب صحيفة “أوروبا سور” الإسبانية، فإن حملة أمنية على تجارة المخدرات في جنوب اسبانيا، أدت إلى اكتشاف اثنين من عناصر الحرس المدني متورطين في مساعدة مهربي الحشيش على تهريب الحشيش إلى التراب الإسباني.

ويرى مراقبون أن الحملات الأمنية ضد تجارة المخدرات في شمال المغرب وجنوب اسبانيا تعرف مؤخرا قوة غير مسبوقة، نظرا لعدد الموقوفين وكمية المخدرات التي تم حجزها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.