الرئيسية، رياضة

مصير معقد وغامض للمدرب عصام الشرعي.

وجد المدرب عصام شرعي، مدرب المنتخب المغربي الأولمبي سابقًا، نفسه في موقف معقد بعد أيام من بدء مفاوضات مع مسؤولي فريق الفتح الرياضي لتولي منصب المدرب خلفًا لجمال السلامي.

رغم أن الجميع أشار إلى أن الشرعي سيكون المدرب الجديد للفتح، إلا أن مصادر أوضحت أن الشرعي لم يوقع بعد أي عقد رسمي مع الفتح الرياضي، وحتى الآن، المفاوضات بين الطرفين قد بلغت مراحل متقدمة فقط.

لكن المفاوضات توقفت في الساعات الأخيرة بسبب استقالة المكتب المسير لفريق الفتح الرياضي، برئاسة حمزة الحجوي، الذي ترك منصبه منذ يوم الجمعة الماضي.

وفي هذا السياق، أعلن المكتب المديري لشركة الفتح الرياضي تعيين سعد ابن وجود رئيسًا جديدًا لفرع كرة القدم بالنادي. هذا التغيير يفتح الباب إما لاستئناف المفاوضات مع الشرعي أو البحث عن مدرب آخر لتولي قيادة الفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *