الرئيسية، رياضة

مبابي يطالب باريس سان جيرمان بمستحقات تصل لـ100 مليون يورو.

كشفت صحيفة ليكيب الفرنسية، أن الدولي الفرنسي كيليان مبابي، المهاجم الجديد لنادي ريال مدريد، قام بإخطار ناديه السابق باريس سان جيرمان مطالبا إياه بتسديد مستحقات تقدر بحوالي 100 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن هذا المبلغ يعكس مختلف المكافآت وأيضًا راتب شهري أبريل وماي التي لم تُدفع لهداف باريس سان جيرمان التاريخي (256 هدفًا)، حسب ذات المصدر.

وأكدت ليكيب أن مبابي المتواجد حاليًا في ألمانيا مع المنتخب الفرنسي للمشاركة في بطولة يورو 2024، أرسل هذا الإخطار إلى رابطة كرة القدم المحترفة.

وأشارت ذات الصحيفة إلى أن فريق مبابي القانوني يستند إلى المادة 259 من ميثاق كرة القدم المحترفة القائل “يجب دفع الرواتب من قبل الأندية للاعبين المتعاقدين في موعد أقصاه آخر يوم من كل شهر، وفقًا لأحكام القانون العام”.

ويعود النزاع بين الطرفين، باريس سان جيرمان ومبابي إلى الصيف الماضي. بعد أن أبلغ النادي الباريسي، عبر رسالة، أنه لا يرغب في تفعيل السنة الاختيارية الموجودة في عقده (حتى يونيو 2024)، ليتم استبعاد كيليان مبابي من الجولة الصيفية في اليابان قبل الموسم المنصرم. 

وأبرزت صحيفة ليكيب، أن اللاعب الأسبق لنادي موناكو كان قد عرض التنازل عن 55 مليون يورو من المكافآت بشروط معينة، بيد أنه وبعد الإعلان عن رحيل اللاعب (في فبراير الماضي داخليًا)، عاد النزاع ليشتد بين الطرفين.

وكان نادي ريال مدريد، بداية الشهر الجاري، أعلن تعاقده مع الدولي الفرنسي بصفقة انتقال حر من نادي باريس سان جيرمان الذي قضى النجم الفرنسي 7 مواسم كاملة في صفوفه.

ونشر النادي الإسباني، بيانا رسميا على موقعه الإلكتروني الرسمي، وعلى حساباته في منصات التواصل الاجتماعي، معلنا قدوم النجم الأول في فرنسا، وذلك بعد سنوات من الشائعات والجدل التي صاحبت عملية الانتقال هذه.

وكان مبابي قد قرر تمديد عقده مع باريس سان جيرمان لموسم إضافي، رغم تقديم وعد لريال مدريد بالتوقيع.

بعدها قام مبابي بالاتصال بفلورنتينو بيريز، ليؤكد له أن حلمه باللعب لريال مدريد لا يزال قائما، واعتذر على عدم التوقيع المواسم الماضية.

وتم الاتفاق على إبقاء مبابي 80 بالمئة من حقوق ملكية صورته، مما يعني أنه سيبقي لنفسه نسبة كبيرة من أموال الدعاية والتسويق التي سيظهر فيها.

كما سيمنح ريال مدريد مبابي مكافأة توقيع تصل إلى 100 مليون يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *