الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

مؤشر التحول الطاقي- 2024..المغرب يتصدر قائمة دول شمال افريقيا

في التقرير الحديث للمنتدى الاقتصادي العالمي، الذي يقيس أداء 120 بلدا في مجال التحول الطاقي، تصدر المغرب دول شمال افريقيا محتلا المرتبة 65 عالميا ضمن مؤشر التحول الطاقي لسنة 2024، فيما جاءت تونس في المركز الثاني مغاربيا والـ89 عالميا، متبوعة بالجزائر التي حلت في المركز الـ91، بينما غابت كل من موريتانيا وليبيا عن القائمة.

وتصدرت قطر قائمة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إثر حلولها في المركز الـ50 عالميا، متبوعة بدولة الإمارات العربية المتحدة التي جاءت في المركز الـ52، ثم المملكة العربية السعودية التي وضعها المؤشر سالف الذكر في المركز الـ58، فيما احتلت سلطنة عمان المركز الـ62.

وتصدرت السويد قائمة المؤشر عالميا، متبوعة بكل من الدنمرك وفنلندا اللتين جاءتا في المركزين الثاني والثالث على التوالي، فيما تذيلت جمهورية الكونغو الديمقراطية الترتيب إثر حلولها في المركز العشرين بعد المائة.

وسجل التقرير تقدما في الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة على المستوى العالمي، وذلك رغم تأكيده أن التوترات الجيو-سياسية التي تشهدها مجموعة من المناطق في العالم تشكل مخاطر كبرى على الأمن الطاقي العالمي وتبطئ من وتيرة التحول الطاقي، كما تعيق التعاون الدولي على هذا المستوى، مشيرا إلى استمرار الفوارق المجالية والإقليمية فيما يخص الانتقال الطاقي.

وأضاف التقرير ذاته إلى أن “الاضطرابات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 والحرب بين روسيا وأوكرانيا أدت إلى أزمة طاقة عالمية وارتفاع في نسب التضخم وأسعار الفائدة ما بين عامي 2022 و2023″، مشددا على أن ارتفاع التكاليف الطاقية يفرض عقبات كبيرة أمام تحقيق الانتقال الطاقي في العديد من البلدان والاقتصادات الناشئة.

وأشار التقرير إلى أن 107 دول من أصل مجموعة الدول التي شملها المؤشر، أظهرت تقدما في مجال الانتقال الطاقي خلال العقد الماضي، مبرزا في الوقت ذاته أن “الذكاء الاصطناعي يمثل فرصة كبيرة للحكومات وشركات الطاقة، إذ بات بمقدورها تعزيز الأمن الطاقي العالمي وتوفير فرص استثمارية جديدة في هذا المجال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *