الرئيسية، مجتمع

تفكيك معمل سري لتقطير “الماحيا” في سيدي إفني.

تمكنت مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بالأخصاص، إقليم سيدي إفني، اليوم الجمعة، من تفكيك معمل سري لتقطير “ماء الحياة” بجماعة سيدي مبارك.

وقد نجحت العملية في حجز كمية مهمة من هذه المادة المسكرة، والتي تشكل خطرًا كبيرًا على الصحة العامة وسلامة المجتمع.

ووفق لمصادر مطلعة فإن العملية التي أشرف عليها قائد المركز الترابي للأخصاص، أسفرت عن حجز 500 لتر من “الماحيا” معدة للترويج، و800 كيلوغرام من التين المخمر، إضافة إلى مجموعة من المواد والمعدات المستعملة في هذا النشاط الممنوع. كما تم توقيف شخص ثلاثيني يُشتبه في تورطه في هذه الأنشطة، في حين لاذ شريكه بالفرار.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، تم وضع الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي باشرته الضابطة القضائية، فيما أُصدر مذكرة بحث في حق شريكه بعد تحديد هويته.

وتأتي هذه العملية في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها مصالح الدرك الملكي لتجفيف منابع “الماحيا” وتوقيف المتورطين في صنعها وترويجها، حيث شهدت الآونة الأخيرة حجز أطنان من هذه المادة الممنوعة في مناطق بويزكارن وبونعمان وصبويا والأخصاص، بينما لا يزال معمل سري بدوار “إمكجاكن” بجماعة سيدي أحمد أوموسى بتزنيت يواصل إغراق المنطقة بأطنان من “الماحيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *