أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

اشتوكة آيت باها…حملة أمنية واسعة من أجل محاربة الجريمة.

باشرت مصالح الدرك الملكي بإقليم اشتوكة آيت باها حملة أمنية واسعة تروم من خلالها محاربة الجريمة بمختلف أنواعها، ووضع حد لكافة الأفعال والتصرفات المشينة التي من شأنها المساس بالأمن العام بمختلف الجماعات الترابية التابعة لنفوذ سرية بيوكرى.

وبعد آيت اعميرة وسيدي بيبي وواد الصفا، مكنت الحملة الأمنية التي جرى تنفيذها خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة بمنطقتي بلفاع وإنشادن من توقيف 26 شخصا مبحوثا عنهم لضلوعهم في قضايا جنحية وجنائية مختلفة، وذلك على إثر عملية تنقيط شملت أزيد من 600 شخص.

ومن بين الموقوفين، مبحوث عنه بموجب أزيد من 10 برقيات بحث، من ذوي السوابق، روع المنطقة بتعدد أفعاله الإجرامية وخطورتها، خاصة الاغتصاب وهتك العرض، والاختطاف، والضرب والجرح، واعتراض السبيل والسرقة بالعنف، والاتجار بالممنوعات.

سخرت القيادة الإقليمية للدرك الملكي لهذه الحملة عددا كبيرا من العناصر الدركية من مختلف المراكز والمركز القضائي وفرقة التدخل السريع التابعة القيادة الجهوية، وذلك دعما لعناصر المركز الترابي لبلفاع في تنفيذ هذه الخطة الأمنية.

ونظرا لفعالية هذه التدخلات الدركية الميدانية، عبرت إفادات متفرقة عن استحسان الساكنة لهذه الحملات التي “تزيد من الشعور بالأمن، خاصة في هذه الظرفية، فضلا عن نجاحها في توقيف المجرمين الذين روعوا الساكنة بسبب أفعالهم الإجرامية الخطيرة”.

كما نوهت الإفادات ذاتها بـ”مصالح الدرك ببلفاع، وبباقي الفرق والوحدات المشاركة في هذه التدخلات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *