أخبار وطنية، الرئيسية

أزمة كليات الطب والصيدلة تتجه نحو الانفراج

أفادت مصادر إعلامية، اليوم الخميس، أن مخرجات تصويت طلبة الصيدلة بمختلف كليات الطب والصيدلة العمومية المغربية على المقترحات الحكومية، أسفرت عن قبول ما يزيد عن 90% من الطلبة بالمقترح.

ورغم قبول طلبة الصيدلة بالمقترحات، تضيف مصادر من داخل اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، فإن إيقاف المقاطعة “مشروطة بتوقيع محضر اتفاق يتضمن إلغاء العقوبات ورفع حل المكاتب والمجالس ونقطة الصفر، إضافة إلى جدولة زمنية جيدة للامتحانات”.

وحظي المقترح، حسب المصادر ذاتها، بقبول 95.14 من طلبة الصيدلة بكلية الطب والصيدلة بجامعة محمد الخامس، و92.99% بكلية الطب بالدار البيضاء، و90.47% بكلية الطب والصيدلة بمراكش، و85% بكلية الطب والصيدلة بطنجة، و50% بكلية الطب والصيدلة بوجدة، و93.36% بكلبة الطب والصيدلة بفاس.

وضم المقترح الحكومي لطلبة الصيدلة تكييف الزيادة في أعداد الوافدين الجدد في كليات الطب و الصيدلة وطب الأسنان، عبر اللجن الجهوية المشتركة الإستشفائية الجامعية، إبتداء من السنة الجامعية 2025/2026 لتتناسب مع حاجيات الجهة وإمكانيات التأطير والتكوين، مع ضبط الزيادة في أعداد الوافدين باحترام السعة الاستيعابية للمدرجات، ومرافق الكلية وأراضي التداريب الإستشفائية.

كما شمل المقترح، مواكبة الزيادات بالرفع من القدرة الاستيعابية في ما يخص أراضي التداريب الإستشفائية وسعة المدرجات وقاعات الدراسة بإشراك فعال لممثلي اللجنة الوطنية المحليين، وكذا الرفع من الميزانية المالية المخصصة لكليات الطب والصيدلة العمومية والموجهة لهذه الزيادات، وتفعيل منصة رقمية للتعلم عن بعد بالتفاعل النشيط أثناء حسب المعايير المعتمدة دوليا للدراسة عن بعد.

وتعهدت الحكومة بتجهيز المختبرات مع توفير المعدات والمواد الأولية اللازمة المخصصة للتكوين التطبيقي لطلبة الصيدلة لاجراء الحصص التطبيقية، حيث تحدد كل كلية حاجياتها الضرورية لإنجاز الحصص التطبيقية في أجال محددة و تلتزم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار بتوفير الميزانية للإستجابة لهذه الحاجيات مع العمل على التحيين المستمر للائحة مستلزمات الحصص التطبيقية لضمان إنجازها.

كما يضمن المقترح برمجة امتحان انتقائي وطني من أجل التقييم الشامل للطلبة الحاصلين على شهادة الدكتوراه في الصيدلة من كليات أجنبية قبل نيل شهادة المعادلة.

وبخصوص التداريب، سيتم توسيع أراضي التداريب الإستشفائية مع توفير عدد كافي من المؤطرين وضمان وتوفير فرص تدريب طلبة السنة السادسة داخل الصيدليات أو مختبرات البيولوجيا أو مختبرات صناعة الأدوية حسب اختيار الطالب مع الحرص على تأطيره وذلك إبتداءا من الموسم الجامعي المقبل.

وتضمن المقترح بالنسبة لطلبة السنة الخامسة، ضمان إنجاز أربعة تداريب مدتها 6 أسابيع لكل تدريب مع تفصيل مسؤوليات وأهداف التدريب و الحرص على تأطير الطلبة من طرف أساتذة التعليم العالي داخل المصالح الإستشفائية و ذلك إبتداءا من الموسم الجامعي المقبل.

وفي ما يخص السنة الرابعة، تعهدت الحكومة بأن يتم مناقشة فترة التدريب حسب خصوصية كل كلية والحفاظ على هذا التدريب التمهيدي خلال السنة الرابعة

وعن السنة الثالثة فسيتم إضافة تدريب داخل الصيدليات مدته 4 أسابيع مع تحديد أهداف التدريب من أجل تعزيز المكتسبات و ذلك إبتداءا من الموسم الجامعي المقبل.

ودخل طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة، منذ يداية الموسم الجامعي الحالي، في سلسلة من الاحتجاجات واسعة النطاق للمطالبة بإصلاح تكوينهم، وهي الاحتجاجات التي واجهتها وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة بالتصعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *