الرئيسية، مجتمع

انطلاق محاكمة جديدة لصاحبي أغنية “شر كبي أتاي”.

انطلقت أولى جلسات محاكمة مغنيا الراب صاحبا الأغنية الشهيرة “شر كبي أتاي”، بالغرفة الجنحية الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بفاس. وقررت هيئة الحكم تأخير محاكمة الشابين المتابعين رهن الاعتقال بسجن بوركايز بفاس، إلى يوم 24 يونيو الجاري، من أجل إعداد الدفاع.

وجاءت محاكمة كل من “يوسف. م” وشريكه “أمين. م” إثر انطلاق المحاكمة في شقها الاستئنافي، بعد أن أسدل الستار عن القضية في شقها الابتدائي بإدانة الفنانين، وإتلاف الأغنية التي تجاوزت 8 ملايين مشاهد في أيام قليلة.

وسبق للغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، إدانة مغنيي الراب صاحبا الأغنية المثيرة للجدل “شر كبي أتاي” بمجموع 4 سنوات، حيث وزعت سنتين حبسا نافذا على كل واحد منهما مع غرامة 500 درهم.

وتوبع مغنيا الراب بتهم سطرتها النيابة العامة تتعلق بـ”تحريض القاصرين دون 18 سنة على الدعارة أو البغاء، والتحريض على ارتكاب جناية أو جنحة بواسطة وسيلة إلكترونية تحقق شرط العلنية، والمشاركة في ذلك” كل حسب التهم المنسوبة إليه.

وكانت المصالح الأمنية بالعاصمة العلمية اعتقلت صاحبي الأغنية التي حصدت ملايين المشاهدات في أيام قليلة، واعتلت “طوندونس” المغرب، بعد انتشار موجة التنديد بالمحتوى الذي اعتبرته جمعيات حقوقية ماسا بحقوق الطفل، ومشجعا على الفساد.

ويذكر أن منظمة متقيش ولدي سبق أن وضعت مكتوبا في الموضوع لدى رئاسة النيابة العامة بالرباط، وطالبت بحذف مقاطع مخلة بالحياء من الأغنية، غير أن إدارة منصة التواصل الاجتماعي “يوتوب” حذفت الأغنية بسبب عدد كبير من التبليغات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *