الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

“شاريوت” تكشف نتائج التنقيب عن الغاز بالمغرب وخططها لـ2024.

كشفت شركة “شاريوت” المتخصصة في الانتقال الطاقي، عن النتائج السنوية النهائية والمدققة برسم سنة 2023 والتي تشمل نشاطها في المغرب، إضافة إلى خططها للسنة الجارية.

أعلنت الشركة في بلاغ، الثلاثاء 11 يونيو 2024، عن استكمال الدراسات التصميمية والهندسية بالنسبة لمشروع تطوير حقل الغاز أنشوا “Anchois” في إطار ترخيص ليكسوس البحري بالمغرب.

وأشارت إلى إبرام شراكة مع “فيفو إنرجي” لتطوير أسواق إمدادات الغاز للصناعات في المغرب، والحصول على المصادقة على دراسة الوقع البيئي والاجتماعي لحقل أنشوا، كما تم إتمام وتوقيع اتفاقية شراكة مع “إينيرجيان بي إل سي” بالنسبة لتراخيص ليكسوس وريسانا البحريتين بالمغرب.

وأفادت الشركة، في البلاغ ذاته، بأنه تم إعطاء الأولوية لتوسيع وتنفيذ مشروع حقل أنشوا، مشيرة في هذا الإطار إلى الحصول على موافقة السلطات المغربية على الشراكة وعلى الصفقة، وتوقيع العقد مع شركة “ستينا دريلينج”، المتعلق باستعمال وحدة الحفر “ستينا الرابعة”، كما يتم التخطيط لحفر بئر للتقييم والتطوير خلال الربع الثالث من 2024 مع خيار حفر بئر إضافي.

وبالنبة لأنشطة التنقيب البرية في المغرب أكدت “شاريوت” الحصول على ترخيص جديد – لوكوس البري في يوليوز 2023، والمصادقة على دراسة الوقع البيئي والاجتماعي لأشغال الحفر في حقل لوكوس وأنشطة البناء ذات الصلة، والحصول على رخص الأشغال في ظرف 10 أشهر عقب الحصول على الترخيص.

وأشارت إلى انطلاق حملة الحفر الأولية وانتهائها بنجاح في ماي 2024، والتي تم إنجازها بكل أمان، وبشكل فعال، داخل الآجال المحددة وفي نطاق الميزانية المعتمدة، حيث تم حفر البئر RZK-1 في منطقة “غوفريت” والذي أكد جودة الخزانات ووجود الغاز، غير أن هذا الحقل لم يعتبر كافيا من الناحية الاقتصادية.

وأوضح بلاغ الشركة بأنه تم تأكيد اكتشاف الغاز في البئر OBA-1 بالحقل “دارتوا”، مع نطاق خام إجمالي متوافق مع الأهداف الرئيسية بسمك 70 متر، مشيرة إلى القيام بتجويف وتدعيم بئر OBA-1 مع تركيب صمامات إنتاج لاختبار البئر (من دون الحاجة لوحدة حفر) مع إمكانية استخدامه كبئر إنتاج في المستقبل.

وبالنسية للهيدروجين الأخضر، أشارت الشركة إلى “إبرام اتفاقية شراكة مع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية  (UM6P) وشركة “Oort Energy”، مبرزة أن هناك مشاريع أخرى في طور التقييم.

وفي هذا السياق صرح أدونيس بوروليس، الرئيس المدير العام للشركة، بأنه “في المغرب، دخلنا في شراكة مع فاعل ذو تجربة كبيرة بخصوص مشروعنا للتنقيب في حقل ‘أنشوا’ البحري، وحصلنا على ترخيص إضافي، وأنجزنا بنجاح عمليات الحفر في الترخيص المجاور لحقل لوكوس البري. كما أحرزنا تقدما في مشاريعنا الخاصة بالهيدروجين الأخضر في موريتانيا والمغرب”.

وأضاف “نحن سعداء بالأنشطة الجاري العمل عليها وبكل المحفزات التي بدأنا نلمسها بالنسبة للمستقبل القريب، مع مشاريعنا في حقل لوكوس، وأشغال الحفر المرتقبة في حقل أنشوا خلال شهر غشت من العام الحالي، وتنفيذ المراحل المقبلة فيما يتعلق بأنشطة توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة وإنتاج الهيدروجين الأخضر”.

و”شاريوت” هي مجموعة طاقة انتقالية تركز على إفريقيا وتنشط في ثلاثة قطاعات الغاز الانتقالي، والطاقة الانتقالية والهيدروجين الأخضر، ويركز فرعها “Chariot Transitional Gas” على تطوير مشاريع الغاز عالية القيمة ومنخفضة المخاطر في المغرب، الذي يعد اقتصادا ناشئا سريع النمو، مع انتهاج مسار واضح لتسويق سريع للغاز وتحقيق إيرادات مادية وكذلك إمكانات استكشاف مهمة، وفق البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *