الرئيسية، مجتمع

استدعاء 38 ضحية وذوي حقوق 6 قتلى في حريق قيسارية الدباغ بفاس.

قامت ابتدائية فاس أمس بإستدعاء ذوي حقوق 6 ضحايا حريق شب في قيسارية الدباغ بباب الفتوح، للحضور أمامها بعد أسبوعين في جلسة زوال 24 يونيو لمعرفة ما إذا كانوا سينتصبون طرفا مدنيا في مواجهة صاحب محل للخياطة ولحام، تسببا في الحريق أثناء مباشرة أشغال.

كما استدعت أيضا ضحايا الحريق وعددهم 38 ضحية بعدما أصيبوا بحروق واختناق وجروح بعدما حاصرتهم النيران في محلات يشتغلون فيها بالقيسارية، للاستماع إلى إفادتهم في الموضوع ومعرفة ما إذا كان بينهم من سينتصب طرفا مدنيا في مواجهة المتهمين المعتقلين بسجن بوركايز.

وأمهلت المحكمة المتهمين اللذين لم يتم إحضارهما من السجن واكتفي بالتناظر معهما عن بعد من داخل قاعة المواصلات، أسبوعين لإعداد دفاعهم والاطلاع بعدما تعذر تجهيز ملفهما بسبب غياب الضحايا وذوي حقوق الهالكين الستة ولطلبهما مهلة لتعيين محامين للدفاع عنهما.

ويتابع المتهمان في حالة اعتقال بعدما أودعا بسجن بوركايز مساء أول أمس الأحد، بتهم “التسبب عن غير عمد في حريق نتج عنه موت شخص والتسبب في إحداث حريق نتيجة عدم التبصر وعدم الاحتياط والإهمال” بعدما تسبب أشغال كان يباشرها اللحام لفائدة الخياط، في اندلاع الحريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *